أبوظبي (وام)

بلغت قيمة التجارة الخارجية غير النفطية لإمارة أبوظبي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري نحو 151.18 مليار درهم، توزعت على واردات بقيمة 69.33 مليار درهم، وصادرات بقيمة 55.37 مليار درهم، وإعادة تصدير بقيمة 26.48 مليار درهم.
وسجلت المعاملات الجمركية التي أنجزتها الإدارة العامة لجمارك أبوظبي نحو 778.699 معاملة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، وذلك في ظل إطلاق الإدارة العديد من الممكنات الذكية التي أسهمت في إنجاز عمليات التخليص الجمركي والمعاملات بكل سهولة ويسر.
وتنوعت وسائل النقل المستخدمة في توصيل البضائع بتجارة أبوظبي الخارجية، والتي توزعت إلى التجارة المنقولة جواً بقيمة 51.35 مليار درهم، و59.38 مليار درهم قيمة التجارة المنقولة بحراً. و40.45 مليار درهم قيمة التجارة المنقولة براً.
وقال راشد لاحج المنصوري، مدير عام الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، إن جمارك أبوظبي بكافة قطاعتها تبنت خطة استراتيجية لضمان استمرار تدفق سلاسل الإمداد وتيسير حركة التجارة على مستوى إمارة أبوظبي خلال جائحة كورونا «كوفيدـ 19»، وذلك من خلال عمل جميع المراكز الجمركية الحدودية على مدار الساعة، لضمان أمن الإمدادات بالإمارة والإيفاء بمتطلبات السوق المحلي من السلع الأساسية والمواد الغذائية والطبية وتسهيل دخولها إلى أسواق أبوظبي.
 وحافظت تجارة أبوظبي الخارجية على تنوع أسواقها العالمية والإقليمية، فجاءت المملكة العربية السعودية في مركز الشريك التجاري الأول لأبوظبي بتجارة بلغت قيمتها 32.22 مليار درهم، تلتها الولايات المتحدة الأميركية بقيمة 10.70 مليار درهم، تلتها إيطاليا بقيمة 9.85 مليار درهم، تلتها الصين بقيمة 9.83 مليار درهم، تلتها هونج كونج بقيمة 7.24 مليار درهم، تلتها سويسرا بقيمة 7.22 مليار درهم، تلتها اليابان بقيمة 6.61 مليار درهم، تلتها الهند بقيمة 5.83 مليار درهم، تلتها المملكة المتحدة بقيمة 4.11 مليار درهم، تلتها الكويت بقيمة 4.08 مليار درهم.
وتصدر اللؤلؤ والأحجار الكريمة والمعادن الثمينة المركز الأول بين البضائع في تجارة أبوظبي الخارجية بقيمة 27.64 مليار درهم وبنمو 157% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي والتي بلغت قيمتها 10.76 مليار درهم، تلتها الآلات وأجهزة تسجيل وإذاعة الصور والصوت ولوازمها بقيمة 25.26 مليار درهم، بنمو 10% مقارنة مع 22.90 مليار درهم في الفترة ذاتها من العام الماضي، تلتها معادن عادية ومصنوعاتها بقيمة 23.72 مليار درهم، تلتها معدات النقل بقيمة 22.23 مليار درهم.
كما تلتها لدائن ومصنوعاتها ومطاط ومصنوعاته بقيمة 12.72، تلتها منتجات الصناعات الكيماوية والمرتبطة بها بقيمة 10.67مليار درهم، تلتها منتجات الأغذية ومشروبات وتبغ بقيمة 4.79 مليار درهم، تلتها المنتجات النباتية بقيمة 4.38 مليار درهم، تلتها حيوانات حية ومنتجات المملكة الحيوانية بقيمة 3.80 مليار درهم، تلتها منتجات معدنية بقيمة 3.54 مليار درهم.

ربع سنوي 
وعلى أساس ربع سنوي، حققت تجارة أبوظبي الخارجية غير النفطية نمواً بنسبة 10% خلال الربع الثالث من العام الجاري بقيمة 55 مليار درهم، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، توزّعت إلى واردات بقيمة 21 مليار درهم، وصادرات بقيمة 25 مليار درهم، وإعادة تصدير بقيمة 9 مليارات درهم.
وتقدم الذهب والمجوهرات التجارة الخارجية غير النفطية لإمارة أبوظبي في الربع الثالث من العام الجاري بقيمة 15 مليار درهم، تلتها الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزاؤها بقيمة 9 مليارات درهم، تلتها المعادن ومصنوعاتها بقيمة 7 مليارات درهم، تلتها معدات النقل بقيمة 5 مليارات درهم.
وفيما يتعلق بالدول خلال الربع الأخير من العام، حافظت المملكة العربية السعودية على مركزها الأول أحد أهم الشركاء الاستراتيجيين في التجارة الخارجية لإمارة أبوظبي بقيمة 10 مليارات درهم، تلتها إيطاليا بقيمة 8 مليارات درهم، تلتها هونج كونج والولايات المتحدة بقيمة 4 مليارات درهم، تلتها الصين بقيمة 3 مليارات درهم.
كما توزعت تجارة أبوظبي الخارجية غير النفطية، عبر منافذ الإمارة الجمركية، إلى التجارة المنقولة جواً بقيمة 23 مليار درهم، و19 مليار درهم قيمة التجارة المنقولة بحراً، و13 مليار درهم قيمة التجارة المنقولة براً، لتتنوع وسائل النقل المستخدمة في توصيل البضائع الخاصة بتجارة أبوظبي الخارجية.