واشنطن (رويترز) 

انتعش الذهب ليبلغ أعلى مستوياته في أكثر من ثلاثة أسابيع أمس، إذ تدعمت الآمال في تحفيز اقتصادي ضخم بفعل الرهانات المتزايدة على فوز جو بايدن بسباق الانتخابات الأميركية، مما نال من الدولار. وبلغ الارتفاع 1.4 بالمئة إلى 1930.66 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد أن سجل أعلى مستوى له منذ 12 أكتوبر عند 1932.51 دولار. وزادت عقود الذهب الآجلة 1.9 بالمئة لتسجل 1932.80 دولار.
وقال مدير تداول المعادن في هاي ريدج فيوتشرز ديفيد ميجر: «إنها التوقعات بالتوصل إلى اتفاق بخصوص التحفيز خلال الأسابيع المقبلة، ولدينا أيضاً اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي، حيث سنسمع صرخات تطالب بحزمة تحفيز إضافية. الدولار انحسر بشدة على خلفية خطة التحفيز الإضافي المتوقعة بعد الانتخابات». وصعدت الفضة أربعة بالمئة إلى 24.87 دولار للأوقية. وزاد البلاتين 2.6 بالمئة مسجلاً 892.26 دولار، في حين قفز البلاديوم 4.8 بالمئة إلى 2399.36 دولار للأوقية.
وتراجع الدولار إلى أدنى مستوياته في أكثر من عامين مقابل اليوان وهبط أمام عملات آسيوية أخرى مع اقتراب بايدن من الرئاسة. وتراجع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار واليورو بعد تقارير إعلامية بأن بنك إنجلترا المركزي، المقرر أن يعلن عن قرار بشأن السياسة يدرس جعل أسعار الفائدة سالبة.
وبلغ مؤشر الدولار الذي يقيس أداءه مقابل سلة من ست عملات رئيسية 93.350 بتغير طفيف عن الجلسة السابقة. وبلغ اليورو 1.1736 دولار اليوم، ليتحسن أداؤه عن الجلسة السابقة. ونزل الجنيه الإسترليني 0.25 بالمئة إلى 1.2960 دولار. وأمام الين، لم يطرأ على الدولار تغير يذكر، ليسجل 104.33.