باريس (أ ف ب) 

سجلت البورصات العالمية ارتفاعاً أمس على خلفية اقتراب المرشح الديمقراطي جو بايدن أكثر من البيت الأبيض، حتى وإن لم تعرف حتى الآن نهائياً نتائج الانتخابات التي تشهد منافسة شرسة. وبعيد بدء التداول في أوروبا سجلت بورصة باريس ارتفاعاً نسبته 1.08 % وفرانكفورت 1.26 % ولندن 0.37 % وميلانو 1.47 %. وقبلها كانت البورصات الآسيوية سجلت تحسناً ملحوظاً، حيث تقدم مؤشر نيكاي في طوكيو 1.73 % وتجاوز للمرة الأولى العتبة الرمزية الممثلة بـ24 ألف نقطة، كما ارتفع مؤشر توبكس 1.39 %. وفي الصين ربح مؤشرا شنغهاي المركب 1.30 % وشينزين 1.67 % في حين ارتفع مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ 3.25 %.
وقفزت الأسهم الأميركية عند الفتح مع مراهنة المستثمرين على مجلس شيوخ يسيطر عليه الجمهوريون ويوقف أي تحركات لإدارة يقودها بايدن لتشديد القواعد وزيادة الضرائب على الشركات. وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 235.71 نقطة بما يعادل 0.85 بالمئة ليصل إلى 28083.37 نقطة، وزاد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 42.30 نقطة أو 1.23 بالمئة إلى 3485.74 نقطة، وتقدم المؤشر ناسداك المجمع 225.55 نقطة أو 1.95 بالمئة مسجلاً 11816.33 نقطة. أما النفط فتراجع، وخسر سعر برميل خام غرب تكساس الوسيط تسليم ديسمبر 0.84 % ليبلغ 38.82 دولاراً فيما تراجع سعر برميل برنت تسليم يناير 0.75 % واستقر على سعر 40.92 دولاراً.