أبوظبي (الاتحاد) 

عقد بنك أبوظبي الأول، شراكة مع «فيزا»، الرائدة عالمياً في مجال المدفوعات الرقمية، بهدف تقديم حل تقني مبتكر يتيح للتجار في دولة الإمارات قبول المدفوعات عبر الهواتف المتحركة، ويمكن للتجار استخدام تقنية Tap to Phone الجديدة لقبول المدفوعات اللا تلامسية، عن طريق الهواتف الذكية العاملة بنظام «أندرويد».
وتساهم هذه الشراكة في ترسيخ المكانة الرائدة لبنك أبوظبي الأول مزوداً رائداً لخدمات الدفع في الإمارات العربية المتحدة، بما ينسجم في المضمون والأهداف مع استراتيجية الدولة الرامية إلى الترويج للمدفوعات الرقمية، وصولاً إلى مرحلة الاقتصاد غير النقدي. وبذلك، يمكن للتجار قبول المدفوعات اللا تلامسية عبر هواتف «أندرويد» الذكية باستخدام تقنية الاتصال قريب المدى (NFC)، من دون الحاجة إلى الاستثمار في جهاز تقليدي منفصل للمدفوعات.
 إلى ذلك، قالت هناء الرستماني، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة ورئيس قطاع الخدمات المصرفية للأفراد في بنك أبوظبي الأول: «الشراكة التي أثمرت عن تقنية Tap to Phone المبتكرة، تهدف إلى دعم التحول الرقمي في قطاع المدفوعات، وإثراء وتنويع الخدمات المتاحة أمام العملاء»، لافتة إلى توفير حلول الدفع المتطورة وإتاحتها لجميع القطاعات خطوة مهمة، ولا سيما خلال هذه المرحلة التي يزداد فيها توجه المستهلكين إلى اعتماد المدفوعات الإلكترونية في جميع مشترياتهم، في ظل التأثيرات الناجمة عن جائحة كوفيد - 19، وأضافت: «يوظف البنك إمكاناته الكبيرة في قطاع معالجة المدفوعات سواء أكان ذلك في نقاط البيع أو عبر منصات التجارة الإلكترونية».
وقال رامانا كومار، نائب رئيس أول ورئيس قسم المدفوعات والخدمات المصرفية الرقمية، قطاع الخدمات المصرفية للأفراد في بنك أبوظبي الأول: «يعكس الكشف عن تقنية Tap to Phone التزامنا تجاه شركائنا التجاريين في دولة الإمارات». 
وقال شهباز خان، مدير عام فيزا في دولة الإمارات العربية المتحدة: «كشف استطلاع حول العودة إلى مكان العمل أجرته (فيزا) مؤخراً عن أن أكثر من 70% من المستهلكين المشاركين في الاستطلاع في الدولة لا يرغبون بالشراء من متجر يتعين عليهم فيه التواصل المباشر مع البائع أو لمس جهاز الدفع الإلكتروني ببطاقاتهم الخاصة.