دبي (الاتحاد)

رحبت ناسداك دبي بإدراج صكوك بقيمة 600 مليون دولار من قبل المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، ذراع القطاع الخاص للبنك الإسلامي للتنمية.
وقال بيان صادر أمس: «تدعم عائدات هذه الصكوك الأنشطة التنموية واسعة النطاق للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص في دولها الأعضاء الخمسة والخمسين، والتي تشمل خلق المنافسة، وريادة الأعمال، وفرص العمل، وإمكانات التصدير، فضلاً عن تشجيع تطوير أنشطة التمويل الإسلامي كأسواق الصكوك والأسهم».
وقال أيمن سجيني، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص: «لقي إصدارنا الجديد للصكوك إقبالاً كبيراً من قبل مستثمرين من مجموعة واسعة من الدوائر، بما في ذلك مديرو الصناديق والبنوك التجارية والخاصة والبنوك المركزية - مما يدل على ثقتهم ودعمهم لاستراتيجية ومبادرات المؤسسة في تعزيز نشاط القطاع الخاص».
وقال عبد الواحد الفهيم، رئيس مجلس إدارة ناسداك دبي: «يضيف هذا الإدراج الجديد من قبل كيان بارز متعدد الأطراف المزيد من الدعم لنمو دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي، في إطار المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي «رعاه الله»، وستواصل ناسداك دبي بناء كتلة هامة في قطاع أسواق رأس المال الإسلامية، لتوسيع نطاق وحجم الخدمات التي نقدمها للمشاركين في السوق». لقد رفع الإدراج الأخير للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص القيمة الإجمالية للصكوك المدرجة في دبي إلى 74.05 مليار دولار أميركي، مما يؤكد مكانة الإمارة كواحدة من أكبر مراكز إدراج الصكوك من حيث القيمة في العالم.