طوكيو (رويترز) 

أوقف الدولار ارتفاعه أمس الجمعة، بينما قبع اليورو قرب أدنى مستوى في أربعة أسابيع مقابل العملة الأميركية بعد أن ألمح البنك المركزي الأوروبي إلى المزيد من التيسير النقدي بحلول نهاية العام.
وأثناء الليل، ساهم انخفاض اليورو بالإضافة إلى بيانات أمريكية في دفع الدولار قرب أعلى مستوى في أربعة أسابيع مقابل سلة من العملات.
وأبقى البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة مستقرة لكنه تعهد باحتواء التداعيات المتزايدة للموجة الثانية من الإصابات بفيروس كورونا، قائلا إنه سيحدد استجابته على نحو أدق بحلول اجتماعه في ديسمبر مثلما تتوقع السوق بوجه عام.