فقدت مجموعة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات مكانتها على رأس البائعين العالميين للهواتف الذكية في الربع الثالث من العام، بينما احتلت الصينية "شاومي" المرتبة الثالثة على اللائحة، حسبما أعلن مكتب الأبحاث "كاناليس".
وباعت "هواوي" التي تستهدفها عقوبات أميركية، في الربع الثالث 51,7 مليون هاتف، أي أقل ب23 في المائة على مدى عام.
في الوقت نفسه، باعت منافستها الكورية الجنوبية سامسونغ 80,2 مليون جهاز بزيادة 2 في المائة خلال عام واحد وأصبحت من جديد أول شركة مصنعة في العالم، حسب الدراسة نفسها التي نُشرت الخميس. 
وتستهدف إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب "هواوي" التي يشتبه في أنها تقوم بالتجسس لحساب بكين، وهو ما تنفيه المجموعة. 
وأدرجت "هواوي" على لائحة سوداء لمنعها من الحصول على التقنيات الأميركية الأساسية لهواتفها. 
ومنذ سبتمبر لم تعد الشركة قادرة على تزويد أجهزتها المتطورة شرائح "كيري" الجديدة مثلا، ولا تملك القدرة على تصنيعها داخليا. 
كما أنها لم تعد قادرة على الوصول إلى تحديثات نظام أندرويد، وهو نظام التشغيل لمجموعة جوجل الأميركية المهيمنة على الهواتف.