سجلت بورصة وول ستريت تراجعاً حاداً، الأربعاء، على غرار أسواق الأسهم الأوروبية التي تخشى فرض قيود جديدة للحد من انتشار وباء كوفيد-19 الذي يؤثر على معنويات المستثمرين.
وفي نيويورك، تراجع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 3,03 بالمائة إلى 26631,16 نقطة بينما خسر مؤشر ناسداك لأسهم التكنولوجيا الذي بلغ أدنى المستويات في الشهر الأخيرة 3,07 بالمائة إلى 11080,81 نقطة. 
وفي بداية الجلسة بلغت خسائر مؤشر داو جونز 2 بالمائة وناسداك 1,75 بالمئة.
وتعرضت أسواق الأسهم العالمية أيضاً للضغط مع تخوف المستثمرين من تشديد القيود في أوروبا لمنع انتشار كوفيد-19.
وسجلت بورصات فرانكفورت وباريس وميلانو انخفاضاً تراوح بين 3 بالمائة و3,6 بالمائة، وكذلك الأمر في بورصة لندن التي خسرت 2,27 بالمائة من قيمتها.
وقد أثرت المخاوف الأوروبية والأميركية من ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بشكل أقل على أسواق المال في آسيا التي سجلت تراجعاً طفيفاً. 
وهذا القلق أثر أيضاً على أسعار النفط. فقد انخفض سعر برميل الخام الأميركي لغرب تكساس الوسيط تسليم ديسمبر أكثر من خمسة بالمائة، بينما انخفض سعر برميل نفط بحر الشمال بنسبة أقل بقليل من خمسة بالمائة.