أبوظبي (الاتحاد)

نظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي حفلاً عبر تقنية الاتصال المرئي من مقرها لتكريم الفائزين بالدورة الثانية من جائزة رواد المستقبل.
 وشهدت الدورة الثانية لجائزة رواد المستقبل إقبالاً كبيراً من الشباب والناشئين ضمن فئات الجائزة، حيث تقدم لها أكثر من 3000 مشارك من مختلف قنوات التسجيل منذ انطلاقها في يناير الماضي، تأهل منهم 100 مشارك في معرض رواد المستقبل للإبداع والابتكار للناشئين والشباب الافتراضي، في حين قام بالتصويت للمشاريع الابتكارية التي استعرضها المشاركون أكثر من 5600 مصوّت.
وقال محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي: إن ما شهدناه في النسخة الثانية من «جائزة رواد المستقبل» من ابتكارات ومشاريع خلاقة، يبعث على الفخر والاعتزاز، حيث نرى أبناء الإمارات وهم يرسمون ملامح المستقبل المشرق، بإمكاناتهم اللامتناهية التي تؤهلهم بكل اقتدار على التزاحم في ميادين التنافسية العالمية، مشيراً إلى أن «جائزة رواد المستقبل» باتت منصةَ جذبٍ لأهم المواهب الوطنية التي تعكس الصورة المشرفّة للدولة في مضمار الابتكار وريادة الأعمال، وبالشكل الذي يجسّد مسؤوليتنا المجتمعية الرامية إلى بناء جيل واعد طموح قادر على مواكبة المستقبل.
 بدوره، أشاد راشد عبدالكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي، في كلمة له خلال الحفل، بمبادرة جائزة رواد المستقبل في دعم الشباب المواطنين من خلال غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، التي تعمل معها الدائرة بشراكة مستمرة في العديد من المبادرات والمشاريع التي تعزز من نمو الاقتصاد المحلي لإمارة أبوظبي.