مصطفى عبد العظيم (دبي)

تفتح القرية العالمية أبوابها غداً لاستقبال زوار الموسم الخامس والعشرين، وسط إجراءات وتدابير احترازية «استثنائية» لتوفير بيئة صحية آمنة لكافة الضيوف، بهدف الاستمتاع بالبرامج والعروض الثقافية والترفيهية التي تقدمها الوجهة ضمن احتفالاتها باليوبيل الفضي، والتي تستمر على مدار 25 أسبوعاً.
ويحفل برنامج القرية، بالعديد من المفاجآت، حيث سيكون الضيوف على موعد مع تجارب تسوق استثنائية، إضافة إلى فرصة استكشاف حضارات وثقافات شعوب العالم، بالإضافة إلى الاستمتاع بالجولات والألعاب الترفيهية الفريدة مع بعض الإضافات الجديدة لعشاق المغامرات، والتجارب التعليمية والترفيهية ومجموعة كبيرة من التغييرات والتحسينات في الشكل والمضمون.

أيقونة حضارية
وقال بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية: إن القرية العالمية تفخر بالإرث الثقافي والحضاري والترفيهي المميز الذي أرسته على مدار السنوات الماضية، حيث باتت أيقونة حضارية ورمزاً لالتقاء ثقافات وشعوب العالم، بعد أن تمكنت في مواسمها الأربع والعشرين الماضية من ترسيخ مكانتها كوجهة إقليمية وعالمية رئيسة للترفيه العائلي، مساهمة في دعم رؤية دبي السياحية من خلال استقطابها ملايين الزوار من مختلف أنحاء العالم سنوياً.
وأشار أنوهي إلى أن انطلاق الموسم الخامس والعشرين في موعده يبعث برسالة غاية في الأهمية، في ظل ما يشهده العالم من ظروف وتحديات، وأنه يتماشى مع رسالة دولة الإمارات في حرصها على تخطي هذه الأزمة واستمرارية النشاطات المعتادة، ما يعكس دور القرية الحيوي في دعم عودة الأعمال والأنشطة الترفيهية والتجارية إلى طبيعتها في جميع أنحاء الدولة».
وأضاف أنوهي أن جميع فرق القرية عملت بكل تفانٍ والتزام لجعل هذا الموسم مختلفاً ومميزاً في كافة جوانبه، مع الحرص دائماً على تطبيق أعلى معايير وإجراءات السلامة المحلية والدولية، لتغدو مثالاً يحتذى به في قطاع الترفيه، مشيراً إلى أن الضيوف سيتمكنون من تجربة خدمات وحلول جديدة تثري زيارتهم وتضمن راحتهم، مثل وسائل الدفع الذكية في جميع منافذ القرية العالمية وتحويل أكبر قدر من الخدمات على تطبيق القرية العالمية الجديد كلياً، مثل خدمة تعبئة رصيد بطاقة الألعاب والدفع لمواقف خدمة صف السيارات وكبار الشخصيات وخدمة إيجاد المواقع أو المحلات.

تغيرات وتحسينات 
وضمن استعداداتها لاستقبال الزوار هذا الموسم، ستقوم القرية بتطبيق عدة معايير تتوافق مع تحديّات الوضع الحالي، والتي تم وضعها بالتعاون مع الجهات الصحية الرسمية المختصة على صعيدي الدولة والعالم، والتي تتضمن بالدرجة الأولى، تعزيز التدابير الوقائية لناحية ضمان الالتزام التام بشروط النظافة والتعقيم المحددة من قبل الجهات المختصة.
ونظراً لاتساع مساحاتها المفتوحة وقدرتها الاستيعابية الكبيرة، ستتم مراقبة القدرة الاستيعابية في القرية عن كثب والالتزام بالمستويات الموصى بها من قبل الجهات المختصة، وفي حال الوصول إلى القدرة الاستيعابية المسموح بها، سيتم إرسال التنبيهات والإشعارات الفورية عبر تطبيق الهاتف المحمول الجديد وصفحات التواصل الاجتماعي الرسمية للوجهة وموقعها الإلكتروني لإخطار الضيوف بذلك، ضماناً لراحة الجميع.
وقال علي السويدي، الرئيس التنفيذي للعمليات في القرية العالمية، إن السلامة تعتبر من أولويات القرية العالمية عبر جميع عملياتها التشغيلية، حيث نحرص على تطوير قواعد الصحة والسلامة بشكل مستمر لضمان توفير بيئة آمنة تدعم تجارب الضيوف الاستثنائية، مشيراً إلى أن سياسات التباعد الاجتماعي ستكون مطبقة على أوسع نطاق في جميع أنحاء المنتزه.

مقاعد للضيوف
وأوضح أنه تمت إضافة مقاعد مخصصة للضيوف أمام المسرح الرئيس لضمان تطبيق إرشادات التباعد الاجتماعي على النحو الأمثل، مع إلزامية ارتداء الكمامات من قبل جميع الضيوف والموظفين، لافتاً إلى أنه تم تصميم كمامات مزدانة بألوان زاهية توزع مجاناً للأطفال لتعزيز تجربتهم في بيئة مريحة، إضافة إلى تثبيت أجهزة قياس الحرارة على جميع مداخل الوجهة، وتركيب أكثر من 600 جهاز لتعقيم اليدين في جميع أنحاء القرية العالمية.
وتتضمن الإجراءات كذلك تنظيف وتعقيم عربات الريكشا، وجميع الجولات الترفيهية في منطقة كرنفال، بعد كل جولة، كما سيتم تكرار عمليات التنظيف والتعقيم خلال ساعات العمل. 
وسيتمكن حاملو بطاقات كبار الشخصيات من الدخول تلقائياً إلى مناطق المواقف المخصصة لهم عبر بوابات ذكية، بعد تسجيل لوحات سياراتهم عبر الإنترنت.
وتم تجهيز مستشفى برايم في القرية العالمية بجميع المرافق الصحية اللازمة لتوفير أفضل الخدمات الطبية للحالات الطارئة خلال الموسم، إضافة إلى توفير خدمة إجراء فحوصات PCR عند الطلب لضيوف القرية العالمية الراغبين بإجرائها.
أعلنت القرية العالمية عن توفير عدد من الحلول الذكية لإجراء عمليات الدفع في منافذ ووجهات القرية دون الحاجة لتداول النقود الورقية، مع انطلاق موسمها الخامس والعشرين في 25 أكتوبر الجاري، مع إتاحة خدمات الدفع ببطاقات الائتمان أو الخصم في كافة منافذ القرية.
وتشمل هذه الحلول طرح محفظة «نقودي» للدفع الإلكتروني وإطلاق تطبيق مخصص للهواتف الذكية، لتمكين الضيوف من شراء التذاكر بسهولة، ودفع رسوم المواقف المدفوعة وشحن رصيد بطاقة «وجهات ترفيهية».

إجراءات احترازية
• أكثر من 600 جهاز لتعقيم اليدين في جميع أرجاء المتنزه
• أقنعة وجه مجانية للأطفال
• حلول دفع ذكية عبر جميع نقاط التفاعل مع الضيوف 
• تعقيم متكرر لجميع نقاط الاحتكاك
• تعقيم جميع المنشآت يومياً بعد الإغلاق 
• تعقيم أدوات الطعام في الأكشاك بعد كل استخدام
• التزام المطاعم بقواعد التباعد الاجتماعي
• تركيب كاميرات حرارية في جميع نقاط الدخول للتحقق من سلامة الموظفين والضيوف