أبوظبي (الاتحاد) 

حصدت مدينة خليفة الصناعية جوائز خاصة بالمناطق الحرة في العالم للعام 2020 من مجلة «إف دي آي» المملوكة من قبل مجموعة «فايننشال تايمز» البريطانية، ومن ضمنها لقب أفضل منطقة في الشرق الأوسط للشركات الكبيرة. 
وتم تكريم مدينة خليفة الصناعية في ثلاث فئات رئيسة، هي «أفضل منطقة حرة في الشرق الأوسط للشركات الكبيرة»، تقديراً للنمو الملموس الذي حققته خدمات الشركات الكبيرة لديها، إذ تضم حالياً أكثر من 600 شركة، من ضمنها بعض أكبر الشركات العالمية. كما فازت بجائزة «المنطقة الحرة للعام في فئة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة»، عن مبادراتها المبتكرة في دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتوفيرها حلولاً ميسورة التكلفة للبنى التحتية، وتشييدها منظومة شجعت الشركات من كل الأحجام على توسيع عملياتها ضمن منطقتها الحرة. كما نالت جائزة «التخصص عن فئة التصميم» الذي يتيح التقارب بين المستثمرين والموردين، تقديراً لنجاحها في إرساء مخطط عام للمدينة يرتكز على القطاعات، ويسهم في تقريب الشركات إلى مورديها ومتعامليها، بما يخفض التكاليف ويعزز كفاءة الأعمال بالنسبة للمستثمرين.
وقال عبدالله الهاملي، رئيس قطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة - موانئ أبوظبي: «الفوز بجوائز مجلة «إف دي آي» المرموقة، يؤكد نجاح استراتيجيتنا التي تركز على تهيئة مرافق عالمية المستوى تعزز الأعمال الدولية لكبرى الشركات الصناعية، وتوفر لها بوابة للدخول إلى الأسواق الإقليمية الحيوية».
واختارت مجلة «إف دي آي» مدينة خليفة الصناعية للفوز بهذه الجوائز للعام الجاري من بين 100 منطقة حرة من جميع أنحاء العالم، حيث جرى اختيار الفائزين من قبل محررين متخصصين لدى صحيفة «فايننشال تايمز»، بمشاركة لجنة حكام مستقلين من المنطقة.