أبوظبي (الاتحاد)

وقعت شركة «خط أنابيب أوروبا آسيا» الإسرائيلية، مذكرة تفاهم مع شركة «ميديا ريد لاند بريدج»، للتعاون في تخزين ونقل النفط، عبر شبكة «خط أنابيب أوروبا آسيا»، من الإمارات وأسواق الشرق الأوسط إلى الدول الغربية، ومن البحر الأبيض المتوسط إلى الشرق الأقصى. 
و«ميد ريد لاند بريدج» مشروع مشترك بين شركة «بترومال»، لخدمات النفط والغاز ومقرها في أبوظبي، وشركة «لوبر لاين العالمية» المملوكة لشركة «ياريف إلباز»، الإسرائيلية المتخصصة في قطاعي البنية التحتية والطاقة.
ووقع الجانبان مذكرة التفاهم، في أبوظبي، بحضور معالي عبيد حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية، وهشام عبد أحميد أحميد، رئيس مجلس إدارة «بترومال»، ووزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين. 
ومن المتوقع أن يكون للتعاون بين الجانبين تأثير إيجابي على سوق الطاقة العالمي، إذ يوفر لمنتجي ومصافي النفط أقصر الطرق وأكثرها كفاءة وفعالية، من حيث التكلفة لنقل المنتجات النفطية من الخليج العربي إلى مراكز الاستهلاك في الغرب، ويتيح وصول المستهلكين في الشرق الأقصى للنفط المنتج في منطقة البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود. 
وبموجب مذكرة التفاهم، توفر شركة «خط أنابيب أوروبا آسيا» خدمات إدارة البنية التحتية، لإتاحة نقل وتخزين وتوزيع النفط والمنتجات النفطية.
وقال هشام عبد أحميد أحميد، رئيس مجلس الإدارة في «بترومال»: «يسعدنا أن تكون بترومال جزءاً من هذه الشراكة المهمة، ونتطلع قدماً إلى العمل بشكل وثيق مع شركائنا الجدد لتنفيذ هذا المشروع وإضافة قيمة لأمن الطاقة العالمي». 
ومن جانبه، قال إيريز هافون، رئيس مجلس إدارة «خط أنابيب أوروبا آسيا»: «تساهم الاتفاقية في توسيع نطاق التعاون الدولي، وتعتبر ذات أهمية كبيرة للسوق الإسرائيلي، اقتصادياً واستراتيجياً».