دبي (الاتحاد)

ناقشت وزارة الاقتصاد وغرفة دبي، دعم ‬الشركات ‬المحلية ‬في ‬دولة ‬الإمارات، ‬في ‬ندوة ‬افتراضية ‬نظمتها «جوجل» ‬أمس، بالتزامن ‬مع ‬تدشينها ‬برنامج «‬انطلق ‬بقوة ‬مع ‬Google»، ‬الذي ‬يستهدف ‬تسريع ‬التعافي ‬الاقتصادي ‬في ‬منطقة ‬الشرق ‬الأوسط ‬وشمال ‬أفريقيا ‬من ‬خلال ‬التحول ‬الرقمي. إلى ذلك، أكد ‬معالي ‬الدكتور ‬أحمد ‬بن ‬عبد‬الله ‬حميد ‬بالهول ‬الفلاسي، ‬وزير ‬دولة ‬لريادة ‬الأعمال ‬والمشاريع ‬الصغيرة ‬والمتوسطة، ضرورة الاستثمار في التقنيات الحديثة لتعزيز فعالية الاستجابة لتداعيات الجائحة، مُشدداً على الدور الحيوي للتكنولوجيا في تسريع وتيرة تعافي الاقتصاد وإعادة الزخم لمُختلف القطاعات.
وقال خلال الجلسة النقاشية: «أثبتتْ التحديات التي يواجهها العالم أن الاستثمار في التكنولوجيا والابتكار والتحول الرقمي ضرورةٌ لضمان استمرارية التنافسية، وستشكل السرعة في التكيف مع الواقع عاملاً أساسياً في تسريع وتيرة تعافي اقتصادات الدول». وأوضح: «برهنت التكنولوجيا خلال الجائحة على كفاءتها في توفير حلول بديلة تضمن استمرارية خدمات الحكومات وأنشطة الشركات والمؤسسات». ومن جهته، قال حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، إن جائحة كورونا أظهرت أهمية استثمار الشركات في إنشاء بنية تحتية رقمية ملائمة لمتطلبات السوق والعملاء.