دبي (الاتحاد)

أعلنت دبي عن إطلاق «برنامج العمل الافتراضي»، الذي يتيح الفرصة أمام المهنيين الأجانب الذين يعملون عن بُعد، للإقامة في الإمارة لمدة عام كامل مع الاستمرار في القيام بأعمالهم مع الشركات التي ينتمون إليها، وتقع مقارها خارج الإمارات.
 وقال هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي: «شركات كثيرة تحولت إلى الحلول الرقمية نتيجة تداعيات جائحة كوفيد 19، وأعادت النظر في أهمية تواجد الموظفين في مقارها». وأضاف: «دبي وجهة مثالية تتمتع بموقع فريد، وبنية تحتية وتكنولوجية متطورة توفر فرصاً فريدة للأشخاص القادرين على العمل عن بُعد بوجود عائلاتهم».
ومن جانبه، قال سامي القمزي، مدير عام اقتصادية دبي: «يسهم البرنامج في تعزيز مكانة دبي مركزاً عالمياً للأعمال».
وأكد حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، أن البرنامج يستقطب الكفاءات وأصحاب المهارات والمستثمرين.