دبي (الاتحاد)

حقق بنك الإمارات دبي الوطني  5.6 مليار درهم أرباحاً صافية خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020، بحسب البيانات المالية الفصلية الصادرة أمس.
وارتفع صافي دخل الفائدة بنسبة 21 % مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، وشهد الدخل غير الممول نمواً بواقع 9 % مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، مع ضم نتائج «دينيزبنك» المالية للعام. 
بلغ إجمالي الدخل 18.3 مليار درهم مرتفعاً بنسبة 18 % مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق نتيجة نمو القروض متضمناً «دينزبنك» بلغ صافي الأرباح 5.6 مليار درهم، منخفضاً بنسبة 55 % مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق نتيجة ارتفاع حجم المخصصات والأرباح الناتجة عن التخارج من حصة في «نتورك إنترناشيونال»، والتي لم تتكرر في عام 2020، وباستثناء الأرباح الناتجة عن صفقة «نتورك إنترناشيونال» في عام 2019، انخفض صافي الأرباح بنسبة 30 %.
وقال هشام عبدالله القاسم، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: «تمكن بنك الإمارات دبي الوطني من تحقيق صافي أرباح بقيمة 5.6 مليار درهم للتسعة أشهر الأولى من عام 2020، والمحافظة على قوة ميزانيته العمومية، ولا تزال حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة الرشيدة تواصل اتخاذ إجراءاتها الحاسمة لحماية صحة سكان الدولة، من خلال اتباع إرشادات واضحة وهادفة ومدروسة لإعادة فتح الاقتصاد».
وقال شاين نيلسون، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: «على الرغم من الظروف الاستثنائية وغير المسبوقة التي واجهها الأفراد والشركات على مدار الستة أشهر السابقة، استمر بنك الإمارات دبي الوطني بتحقيق الأرباح والحفاظ على قوة ميزانيته العمومية، وقد تمكنا من تسخير هذه القوة لمساندة عملائنا المتأثرين بتداعيات جائحة (كوفيد- 19)، وذلك تجنباً لحدوث أي تعثر في الائتمان مستقبلاً».