أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت وزارة الاقتصاد بالتعاون مع شركة مايكروسوفت، ومركز الابتكار في مجموعة انتيسا سان باولو الإيطالي، ومؤسسة كاريبلو فاكتوري الإيطالية، مبادرة عالمية بعنوان «الاقتصاد الدائري يتحول إلى الرقمي»، تهدف إلى تمكين الشركات الناشئة القائمة على التكنولوجيا في دولة الإمارات وإيطاليا من عرض ابتكاراتها أمام شركات رائدة عالمياً بهدف اختيار الأكثر تطوراً وارتباطاً منها بالتحول نحو الاقتصاد الدائري، وإتاحة الفرصة أمام الشركات الناشئة لتوقيع اتفاقيات تعاون تجاري مع شركات عالمية.
ويهدف الاقتصاد الدائري إلى القضاء على الهدر والحفاظ على الموارد وتحسين إنتاجيتها، ويُمثل التحول نحوه أحد المحاور الرئيسة التي تعمل وزارة الاقتصاد على تهيئة بيئة داعمة لها، حيث يولد الاقتصاد الدائري فرصاً تنموية ويعزز قدرة الاقتصاد الوطني على استيفاء متطلبات الاستدامة. 
وتقوم المبادرة على ثلاث مراحل، تبدأ بالتسجيل فيها عبر الموقع الإلكتروني لوزارة الاقتصاد خلال الفترة من 17 أكتوبر الجاري إلى 7 نوفمبر المقبل. ثم اختيار 15 شركة ناشئة إماراتية مؤهلة في المرحلة الثانية، لتشارك في ديسمبر المقبل بعرض ابتكاراتها أمام شركات إيطالية ودولية.
وتشمل المرحلة الثالثة قيام الشركات التي حققت تعاوناً واتفاقيات في المرحلة الثانية، بإطلاق مشاريع تجريبية وإجراءات الفحص والتطوير في مختبرات الابتكار استعداداً للإنتاج التجاري.
إلى ذلك، قال معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، إن المبادرة تدعم رواد الأعمال وأصحاب الشركات الناشئة والمبتكرة في الدولة، وتمكنهم من الوصول إلى الأسواق الخارجية والاطلاع على فرص الشراكات وتبادل الخبرات والتجارب في المجالات التي تحتل أولوية على الأجندة الاقتصادية وتخدم أهداف التنمية المستدامة. 
وأضاف أن دولة الإمارات تقود الريادة إقليمياً وعالمياً في دعم التحول نحو الاقتصاد الدائري.