أبوظبي(الاتحاد)

استحوذت مجموعة «إن تي إس» على شركة «أميجا ويست سيرفسز»، الرائدة في تصنيع وإصلاح وتأجير معدات الحفر القديمة والمتخصصة، والتي تستخدم في تطبيقات استخلاص النفط والغاز البرية، والتابعة لمؤسسة «كاربنتر تكنولوجي»، وتأسست «أمجيا ويست» في عام 2007 وتتخذ من هيوستن مقراً لها، حيث تمتلك الشركة مصانع للإنتاج والخدمات في كلٍ من الولايات المتحدة وكندا وسنغافورة.
وسوف تمتلك مجموعة «إن تي إس» حالياً ثماني منشآت تصنيع وخدمات في مواقع استراتيجية للنفط والغاز.
وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة «إن تي إس» تم إنشاؤها في دولة الإمارات في عام 2006، ومن ثم تم الاستحواذ عليها من قِبَل مشروع مشترك يجمع كلاً من «توباسيكس» وشركة «صناعات» التابعة لـ «القابضة» (ADQ ) في عام 2019، وذلك بهدف تأسيس شركة عالمية متخصصة في تصنيع وخدمات أدوات ومعدات الحفر.
وقال بول ماكميلان، الرئيس التنفيذي لمجموعة «إن تي إس»: «تشكّل إضافة أميجا ويست سيرفسز نقطة تحول لمجموعة إن تي إس، من شركة إقليمية إلى مزود خدمة عالمي بقطاع النفط والغاز.
ومن خلال مراكزنا الاستراتيجية، سنجمع بين نقاط القوة في كلتا الشركتين، لنقدم للعملاء مجموعة فريدة من خيارات التصنيع والإصلاح والتأجير. وقال ريدي جودولا، رئيس «أمجيا ويست»: «يسر فريق أميجا الانضمام إلى مجموعة إن تي إس، حيث سنعمل معاً على تعزيز مكانتنا القوية في أميركا الشمالية والتوسعة، لنكون قوة عالمية تتمتع بمحفظة تكميلية.