أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت كلٌّ من سند، الشركة الرائدة في صيانة وتأجير محركات الطيران ومكوناتها والمملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار (مبادلة)، والاتحاد للطيران، الناقل الوطني الرسمي لدولة الإمارات العربية المتحدة، عن توقيع اتفاقية جديدة تزود سند من خلالها شركة الاتحاد للطيران بمحركات طائرات احتياطية إضافية وقطع غيار دوارة. 
وتأتي الاتفاقية الجديدة في إطار ترسيخ مكانة أبوظبي كوجهةٍ رائدة في قطاع الطيران، وتحقيق أكبر مستويات التكامل بين الشركات الوطنية الناشطة في قطاع الطيران.
وجاء الإعلان عن الاتفاقية الجديدة خلال فعاليات القمة العالمية لصناعة الطيران في أبوظبي، التي جمعت كبار قادة قطاع صناعة الطيران والدفاع والفضاء لمناقشة آثار وباء كورونا على القطاع. 
وتسهم الاتفاقية الجديدة في توسيع الشراكة، التي تجمع كلاً من شركتي سند والاتحاد للطيران، والتي تزيد قيمتها على 900 مليون دولار، لتشمل محركات احتياطية وقطع غيار دوارة إضافية.
 كما تتضمن الصفقة عقد بيع وإعادة تأجير لمحرك GEnx إضافي ومحرك رولز رويس ترينت من نوع XWB وخيار لمحرك احتياطي ثانٍ من نوع XWB.
كما ستتيح سند كابيتال للاتحاد للطيران فرصة الحصول على مزيد من قطع الغيار الدوارة الخاصة بطائرات بوينج 787، بالإضافة إلى تمديد فترة تأجير محركات GEnx الاحتياطية الحالية.

  • تروي لامبيث
    تروي لامبيث

وقال تروي لامبيث، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركة سند: «تؤكد هذه الاتفاقية التزام سند كابيتال المتواصل بدعم شركائها، على الرغم من التحديات غير المسبوقة التي يواجهها قطاع الطيران في الوقت الحالي، كما نؤكد التزامنا الكامل بشراكتنا مع الاتحاد للطيران، وستسهم الاتفاقية الجديدة في تنويع وتدعيم محفظتنا الاستثمارية بالمزيد من مكونات ومحركات الطائرات، بما في ذلك محركنا التاسع من محركات جنرال الكتريك من طراز GEnx ومحركنا الاحتياطي الأول من محركات رولز رويس من طراز XWB.»
ومن جانبه، قال آدم بوقديدة، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في مجموعة الاتحاد للطيران: «يثبت التعاون الأخير بين سند والاتحاد للطيران فعالية العمل المشترك بين شركتين رائدتين في قطاع الطيران، سعياً لتحقيق أفضل النتائج لقطاع الطيران في أبوظبي، وذلك في إطار سعينا المشترك لتكريس مكانة أبوظبي كمركز عالمي لقطاع الطيران».