أبوظبي (الاتحاد)

كشف مكتب أبوظبي للمؤتمرات والمعارض، التابع لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، عن إنجازات جديدة حصدتها عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً في قطاع سياحة الأعمال، وتتمثل في تصنيفات متقدمة رسخت مكانتها الرائدة كإحدى أبرز وجهات سياحة الأعمال، وذلك بحسب اتحاد الجمعيات الدولية، والجمعية الدولية للمؤتمرات والاجتماعات.
وبحسب تقرير اتحاد الجمعيات الدولية الصادر في العام 2019، احتلت أبوظبي المرتبة 22 عالمياً، والسادسة على مستوى آسيا، في تصنيف الوجهات الأكثر استضافة للأحداث والفعاليات. كما أشار التقرير إلى ارتفاع عدد الفعاليات التي استضافتها الإمارة بنسبة 68% في العام 2019، بالمقارنة مع العام السابق، مما جعلها تنفرد باستضافة أكبر عدد من الأحداث في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال العام.
 كما حققت أبوظبي نجاحاً لافتاً، تمثل بصعودها 41 مركزاً في تصنيف الجمعية الدولية للمؤتمرات والاجتماعات، والذي يلحظ العدد الإجمالي للمؤتمرات التي عقدت خلال سنة في وجهة معينة، بالإضافة إلى العدد الإجمالي للمندوبين المشاركين. وفي هذا السياق، شكّل العام الماضي منعطفاً إيجابياً لجهة إجمالي عدد المندوبين المشاركين في سلسلة الفعاليات والمؤتمرات التي استضافتها الإمارة، الأمر الذي أهلها لنيل المرتبة 56 عالمياً، بحسب تقرير الجمعية الدولية للمؤتمرات والاجتماعات.
وفي تعليق له، قال مبارك الشامسي، مدير مكتب أبوظبي للمؤتمرات والمعارض: «تمكنا خلال العام 2019 من تحقيق نجاحات وإنجازات متتالية عكست الجهود الحثيثة التي نبذلها نحو ترسيخ مكانة الإمارة كوجهة رائدة في قطاع سياحة الأعمال». 
وأضاف: «بالنيابة عن فريق العمل في مكتب أبوظبي للمؤتمرات والمعارض، أتوجه بالشكر والتقدير لشركائنا وأصحاب المصالح على دورهم المحوري في التطور الذي يشهده قطاع سياحة الأعمال في الإمارة، وقد شكّل العام الماضي خير مثال على تضافر الجهود في سبيل تحقيق هذا الهدف المشترك، وهو ما يحفّزنا لتحقيق المزيد من الإنجازات في السنوات القادمة».