أبوظبي (الاتحاد)

قال مكتب أبوظبي للاستثمار إنه سيتم تقديم حوافز مالية بقيمة تزيد عن 110 ملايين درهم لشركات التقنيات الزراعية التي تتطلع إلى تأسيس أعمالها أو تنميتها في الإمارة، وذلك خلال الأشهر المقبلة، 
جاء هذا الإعلان خلال أول ندوة افتراضية متخصصة بالتقنيات الزراعية نظمها «مكتب أبوظبي للاستثمار» أمس بعنوان «إنسايد أبوظبي: الابتكار في الزراعة»، وسلطت الضوء على الفرص الكبيرة التي يوفرها قطاع التقنيات الزراعية في الإمارة.
حضر الندوة مشاركون من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة الأميركية، والمملكة المتحدة، وإسرائيل، والهند.
وتأتي الحزمة الجديدة جزءاً من برنامج الحوافز الذي أطلقه «مكتب أبوظبي للاستثمار» تحت مظلة برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21»، وتشمل حزم دعم تنافسية نقدية وغير نقدية للشركات التي تعمل على تطوير وتسويق حلول جديدة للزراعة في الأراضي الصحراوية والقاحلة، بناءً على معايير محددة مسبقاً.
وتمثل هذه الخطوات امتداداً للإنجازات الكبيرة التي حققتها أربع شركات رائدة في قطاع التقنيات الزراعية منذ بدء شراكتها مع «مكتب أبوظبي للاستثمار» في وقت سابق من العام الحالي لتأسيس مرافق للأبحاث والتطوير والإنتاج في إمارة أبوظبي.
وتضم قائمة الشركات كلاً من «آيروفارمز®» و«مزارع مدار»، و«آر إن زد»، و«آر دي آي». وقال الدكتور طارق بن هندي، مدير عام «مكتب أبوظبي للاستثمار»: «قطعنا أشواطاً هامة نحو تحقيق رؤيتنا الرامية لتحويل الأراضي الصحراوية إلى أراضٍ زراعية، وإعطاء الأولوية للابتكارات التي يمكن أن تساهم في إحداث تغييرات عملية ملموسة في القطاع الزراعي في المنطقة وخارجها.
وعلى الرغم من التحديات التي يشهدها العالم في المرحلة الراهنة، إلا أن عام 2020 سيكون نقطة تحول بالنسبة لشركات التقنيات الزراعية في إمارة أبوظبي، مع إتمام صفقات جديدة تستقطب المزيد من الشركات الرائدة في القطاع إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.
ونحن حريصون على التعاون الوثيق مع أبرز الهيئات والمؤسسات في منظومة القطاع، بما في ذلك وزارة الأمن الغذائي، وهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، والقابضة ADQ بهدف دعم مؤسسي مشاريع التقنيات الزراعية والشركات الناشئة في القطاع، ورفدها بالموارد والبنى التحتية اللازمة لتحقيق النجاحات المنشودة على المدى الطويل في الإمارة». وقامت شركة «آيروفارمز®» التي تتخذ من الولايات المتحدة الأميركية مقراً لها بتأسيس مكتبها في مربعة سوق أبوظبي العالمي للاستفادة من منظومة الابتكار في الإمارة ودعم خطط الأبحاث والتطوير الهادفة إلى إيجاد حلول لتحديات الزراعة في الأراضي الصحراوية والبيئات القاحلة.
وقامت الشركة ببناء فريق عمل محلي، بما في ذلك تعيين مدير عام لإدارة استراتيجيتها في إمارة أبوظبي.
وقال ديفيد روزنبرغ، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة «آيروفارمز®»: «نحن سعداء بالتطورات التي أحرزناها في إمارة أبوظبي، على صعيد بناء أكبر مزرعة في العالم للزراعة العمودية الداخلية مكرسة لإجراء الأبحاث العلمية والتطوير.
وقمنا بإنشاء مكتبنا في الإمارة، وبدأنا في إعداد فريق عمل استثنائي، بما في ذلك تعيين المدير العام.
ونعمل في المرحلة الراهنة على الانتهاء من وضع أطر الشراكات للتعاون على الابتكار في منشآتنا الكائنة في إمارة أبوظبي، للعمل على إيجاد حلول فعالة لأبرز التحديات التي يواجها القطاع الزراعي على مستوى المنطقة والعالم.
بدورها، تعتبر «مزارع مدار» من الشركات المحلية المبتكرة في مجال التقنيات الزراعية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وحققت إنجازات مهمة من حيث تطوير المنتجات الغذائية في السوق.
وقال عبد العزيز الملا، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لدى«مزارع مدار»: «يسعدنا المشاركة في هذه الندوة الافتراضية المهمة، في الوقت إلى تواصل فيه شركتنا قيادة ثورة زراعية جديدة عبر مجموعة واسعة من المنتجات الطازجة عالية الجودة التي يتم توفيرها في دولة الإمارات العربية المتحدة، باستخدام أحدث التقنيات الزراعية وأكثرها ابتكاراً.