لندن (رويترز) 

ارتفعت أسعار الذهب أمس الجمعة، لتحقق مكاسب للأسبوع الثاني على التوالي بفضل ضعف الدولار، إذ أثرت بيانات ضعيفة للوظائف في الولايات المتحدة سلباً على آمال التعافي الاقتصادي.
وارتفع الذهب في التعاملات الفورية 0.6 بالمئة إلى 1953.70 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0710 بتوقيت جرينتش، وصعد 0.6 بالمئة منذ بداية الأسبوع الجاري.
وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.6 بالمئة إلى 1961.30 دولار. ويتجه مؤشر الدولار صوب تسجيل انخفاض أسبوعي، ما يزيد جاذبية الذهب لحائزي العملات الأخرى.
وأظهر تقرير إعانات البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة أن نحو 30 مليون شخص ما زالوا يتلقون إعانات البطالة بنهاية أغسطس، ما يكشف عن الخسائر الاقتصادية الناجمة عن جائحة كوفيد-19.
وربح الذهب قرابة 29 بالمئة منذ بداية العام الجاري بدعم من أسعار فائدة قرب الصفر في أنحاء العالم والطلب على التحوط في مواجهة توقعات التضخم.
وفي استمرار لهذا الاتجاه، تعهد مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي يوم الأربعاء بالإبقاء على أسعار الفائدة قرب الصفر لفترة طويلة.
وأمس الأول الخميس، قال بنك إنجلترا المركزي إنه يدرس أسعار فائدة سلبية، بينما ألمح بنك اليابان المركزي إلى استعداده لزيادة التحفيز.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.2 بالمئة إلى 27.16 دولار للأوقية.