بلغ الذهب أعلى مستوى في نحو أسبوعين، اليوم الثلاثاء، في ظل ضعف الدولار ومع تحول اهتمام المستثمرين لاجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بحثاً عن تفاصيل بشأن خططه لإبقاء أسعار الفائدة منخفضة بينما يهدف لرفع معدل التضخم.
وزاد الذهب في السوق الفورية 0.5 بالمئة إلى 1966.47 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما سجل في وقت سابق من الجلسة 1967.46 دولار وهو أعلى مستوى منذ الثاني من سبتمبر.
وارتفع الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.7 بالمئة إلى 1976.90 دولار.
وقال إدوارد مير المحلل في إي.دي اند إف مان كابيتال ماركتس " يبدو الذهب قوياً بصفة أساسية بسبب الدولار الأضعف وانخفاض طفيف لعائدات سندات الخزانة الأميركية".
ونزل مؤشر الدولار مقابل منافسيه مما يجعل الذهب أقل تكلفة لحائزي العملات الأخرى.

ويعد الذهب، الذي ارتفع نحو 30 بالمئة هذا العام، أداة تحوط في مواجهة التضخم، وتقلص أسعار الفائدة الأقل تكلفة الفرصة الضائعة لحيازة الذهب الذي لا يدر عائداً.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاتين 0.6 بالمئة إلى 960.21 دولار للأوقية بعد أن سجل أعلى مستوى منذ 18 أغسطس عند 966 دولاراً.