أبوظبي (الاتحاد) 
 
أعلنت «القابضة» (ADQ) أمس عن إطلاق «سلال» في إمارة أبوظبي بهدف تنويع مصادر المنتجات الغذائية، وتحفيز نشاط الأغذية الزراعية والمصنّعة محلياً. وتكمل هذه الشركة جهود حكومة أبوظبي لتأمين الإمداد الغذائي في قطاع المواد الغذائية في الإمارة وتعزيز الأنشطة المرتبطة بها كالتوريد والتوزيع. 
وستتولى «سلال» مهام تهدف إلى حماية قطاع الأغذية والزراعة والمزارعين المحليين في الإمارة، تشمل إدارة برامج الشراء، وإدارة المخزون الاحتياطي الاستراتيجي من المواد الغذائية، فضلاً عن تطبيق برامج نقل المعرفة المتخصصة في تقنيات الزراعة الصحراوية، وتنفيذ مشاريع البحث والتطوير لدعم زيادة الإنتاج المحلي من الخضراوات والفواكه لصغار المزارعين في دولة الإمارات.

  • خليفة السويدي
    خليفة السويدي

وقال خليفة سلطان السويدي، رئيس محافظ استثمارية في «القابضة» (ADQ): «إطلاق «سلال» خطوة مهمة نحو المساهمة في ضمان حصول أفراد مجتمع دولة الإمارات على سلع غذائية آمنة ووفيرة، بأنسب الأسعار. وتتماشى «سلال» مع الاستثمارات الحالية لـ «القابضة» (ADQ) في قطاع المواد والمنتجات الغذائية والزراعية، حيث نهدف إلى توسيع قدرات هذا القطاع الاقتصادي الحيوي».

  • جمال الظاهري
    جمال الظاهري

وتم تعيين المهندس جمال سالم الظاهري رئيساً تنفيذياً لشركة «سلال» حيث يمتلك خبرات ممتدة في قطاع الصناعة تصل إلى أكثر من 25 عاماً، تولّى خلالها عدداً من المناصب القيادية.
وقال الظاهري: «ستساهم «سلال» في تأمين استدامة توريد وإنتاج وتوزيع المواد الغذائية الأساسية في إمارة أبوظبي عبر مجموعة من البرامج والمبادرات، والتي سيستفيد منها تجار التجزئة والمزارعون ومجتمع الإمارة بشكل عام»، مضيفة «كان اسم «سلال» اختياراً موفقاً يترجم واقع مهمتها الأساسية التي ستضمن وفرة وتنوع المنتجات الزراعية والغذائية الضرورية. وسيعمل فريقنا ضمن نموذج تعاوني لتحقيق القيمة في قطاع الصناعات الغذائية والزراعية وضمان إمدادات كافية وموثوقة للأصناف الغذائية الطازجة وطويلة الأمد التي يعتمد عليها مجتمعنا». 
وأدركت دولة الإمارات العربية المتحدة مبكراً أهمية تأمين الإمدادات الغذائية كأولوية وطنية. وينتج قطاع الأغذية والمنتجات الزراعية المحلي نحو ستة ملايين طن من الأغذية سنوياً، ما يعكس تزايد معدلات الاكتفاء الذاتي في إنتاج الغذاء محلياً. كما عملت دولة الإمارات على تحفيز إنتاج الغذاء محلياً من خلال تطبيق أحدث التقنيات الزراعية.