يوسف البستنجي (أبوظبي)

دعمت عمليات شراء على أسهم قطاع البنوك، مؤشرات الأسواق المالية المحلية، خلال جلسة تداولات الأمس، لتغلق مرتفعة مع استمرار شراء المحافظ والمؤسسات للأسهم القيادية، ما زاد من ثقة المستثمرين في أسهم الإمارات.
وارتفعت مستويات السيولة أمس، إلى 739 مليون درهم، وتغلبت عمليات الشراء على عمليات محدودة لجني الأرباح بدأت نهاية الأسبوع الماضي، واستمرت مطلع الأسبوع الحالي، فيما أظهرت حركة التداولات عودة اهتمام المضاربين ببعض الأسهم الصغيرة.
وتظهر بيانات سوق العاصمة أبوظبي، أن المؤشر العام للسوق أغلق أمس على مستوى 4520 نقطة، بارتفاع بلغت نسبته 0.26%، وشهدت جلسة التداول إبرام 1741 صفقة، تم من خلالها تداول 106 ملايين سهم، بقيمة إجمالية بلغت 383 مليون درهم.
واستحوذ بنك أبوظبي الأول على 90 مليون درهم من إجمالي قيمة التداولات، وأغلق مرتفعاً بنسبة 0.18% عند سعر 11.42 درهم للسهم.
تلاه التداولات على أسهم العالمية القابضة بقيمة 75 مليون درهم، التي أغلق سهمها على سعر 37.02 درهم، بانخفاض طفيف بلغت نسبته 0.05%.
وسجلت التداولات على سهم الدار العقارية 66 مليون درهم، وأغلق السهم مرتفعاً بنسبة 0.49% عند مستوى 2.050 درهم للسهم.
وبلغت التداولات على سهم المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق 43 مليون درهم، وتراجع سعر سهم الشركة بنسبة 2.78% عند سعر الإغلاق البالغ 1.75 درهم للسهم.
واستحوذ سهم بنك أبوظبي التجاري على 39 مليون درهم من إجمالي التداولات، وأغلق على سعر 5.55 درهم مرتفعاً بنسبة 0.91%.
وفي سوق دبي المالي، شهدت الجلسة إبرام 7408 صفقات على أسهم 34 شركة مدرجة بالسوق، تم من خلالها تداول 544 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 356 مليون درهم.
ونتيجة إجمالي التغيرات في أسعار السوق للأسهم المتداولة خلال جلسة أمس، أغلق المؤشر العام للسوق على مستوى 2288 نقطة مرتفعاً بنسبة 0.73%، مقارنة مع مستوى الإغلاق الرسمي المسجل له أول أمس.
وبلغت قيمة التداولات على أسهم بنك الإمارات دبي الوطني 70 مليون درهم، وأغلق السهم مرتفعاً بنسبة 1.85% عند مستوى 11 درهماً للسهم.
تلته التداولات على سهم شركة أرابتك، التي بلغت 58 مليون درهم، وأدت لارتفاع سعر السهم بنسبة 3.02% عند سعر الإغلاق البالغ 0.647 درهم للسهم.
واستمر سهم إعمار مستقراً عند سعر 2.93 درهم، دون تغيير لأكثر من جلسة تداول، وحظي السهم بتداولات بلغت قيمتها 34 مليون درهم.