أبوظبي (الاتحاد)

سجلت حملة اكتشف المفاجأة في أبوظبي، التي اختتمت فعالياتها أمس الأول، مبيعاتٍ تخطّت قيمتها مليار درهم، في منافذ البيع بالتجزئة المشاركة بالحملة حتى نهاية يوليو، والتي تشمل فقط مشتريات العملاء باستخدام بطاقات Visa العالمية المؤهلة من البنوك والمصارف الشريكة، بحسب دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي.
وقالت الدائرة، في بيان صحفي أمس: إن النجاح اللافت لحملتها الترويجية المميزة اكتشف المفاجأة، والتي استمرت خلال الفترة الممتدة بين 2 يوليو حتى 31 أغسطس، قد برهن بوضوح على قوة ومرونة قطاع التجزئة في الإمارة.
وتعززت هذه المبيعات القوية، مع تزامن الحملة مع فترة عيد الأضحى المبارك، حيث تتوقع دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي، أن تسجل الأرقام النهائية للحملة، التي يتوقع الكشف عنها في نهاية سبتمبر، أرقاماً قياسية، لتتجاوز بذلك الأرقام المسجلة في المواسم السابقة، خاصةً مع تكثيف منافذ البيع بالتجزئة لعروضها المجزية، قُبيل إعادة فتح المدارس.
وقال علي حسن الشيبة، المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي: «حققت حملة اكتشف المفاجأة نجاحاً باهراً، برهن على قدرة قطاع التجزئة في أبوظبي على الانتعاش والنمو مُجدداً، ولا سيما عند تطبيق هيكليات دعم تتسم بقدر عال من الاستباقية».
وأضاف الشيبة: «سلّطت حملة اكتشف المفاجأة الضوء على نجاح نموذج الشراكة المثمرة بين القطاعين العام والخاص في أبوظبي. ويرتكز هذا النجاح في المقام الأول على جاهزية كافة الشركاء، لتوحيد الجهود بين مختلف مراكز التسوق وأكثر من 3500 منفذ للبيع بالتجزئة في كلٍ من أبوظبي والعين والظفرة.
وبعد نجاح هذا النموذج التعاوني المثمر بين كافة شركاء قطاع التجزئة خلال موسم الصيف الحالي، سيواصل القائمون على موسم عروض أبوظبي، حشد جهود التعاون والتنسيق على مستوى منظومة متاجر البيع بالتجزئة، بهدف توفير بيئة بيع بالتجزئة آمنة ومتنوعة للمتسوقين والزوار القادمين من الأسواق المحلية والإقليمية والدولية».