دبي (وام)

 أصدر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، قرار المجلس رقم 24 لسنة 2020 بشأن المخيمات السياحية في إمارة دبي، بهدف تعزيز مكانة الإمارة وجهة سياحية في إقامة وتشغيل المخيمات السياحية، وتنظيم مزاولة إقامتها وإدارتها وتشغيلها في الإمارة، وفقاً لأفضل الممارسات العالمية المتبعة في هذا الشأن، ورفع مستوى الخدمات المقدمة في المخيمات السياحية.
ووفقاً للقرار، فإن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي هي الجهة المختصة في الإمارة بتنظيم إقامة وإدارة وتشغيل المخيمات السياحية، وتشمل صلاحياتها في هذا الخصوص: وضع الاشتراطات والمتطلبات والإجراءات والمعايير اللازمة لمزاولة هذا النشاط في الإمارة، وتحديد الحد الأدنى من الخدمات السياحية الواجب توفرها في المخيمات السياحية، وفقاً لفئة المخيم السياحي، وبما يتوافق مع أفضل الممارسات المتبعة في هذا الشأن، والبت في الطلبات المقدمة إليها من المنشآت لمزاولة النشاط في الإمارة.
كما تتولى الدائرة الإشراف على مزاولة نشاط إقامة وإدارة وتشغيل المخيمات السياحية في الإمارة، وفقاً لأحكام هذا القرار والقرارات الصادرة بموجبه، والرقابة والتفتيش على المخيمات السياحية، وعلى العاملين فيها، للتأكد من استيفاء الاشتراطات والمتطلبات والمعايير الواجب توفرها في المخيمات السياحية والخدمات السياحية التي تقدم فيها، وفقاً لفئات المخيمات السياحية المحددة بموجب أحكام هذا القرار، وكذلك تلقي الشكاوى المقدمة بحق المنشآت السياحية، والتحقيق في هذه الشكاوى واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها، وفرض الجزاءات الإدارية المنصوص عليها في هذا القرار على المخالفين لأحكامه، وإنشاء قاعدة بيانات بالمخيمات السياحية التي يتم إقامتها في الإمارة وبزوارها.
ووفقاً للقرار، يحظر على أي فرد أو جهة مزاولة النشاط الخاص بإقامة وإدارة وتشغيل المخيمات السياحية في الإمارة قبل الحصول على التصريح، على أن تحدد اللائحة التنفيذية لهذا القرار شروط وإجراءات إصدار التصريح وتجديده، كما يحظر على المنشأة السياحية مزاولة النشاط في غير الأماكن التي تحددها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي.
وحدد القرار مدة تصريح مزاولة النشاط، وآليات التنازل عنه، وتصنيف المخيمات السياحية بحسب مستوى ونوع الخدمات السياحية، وتعديل فئة تصنيف المخيم السياحي إلى فئة أعلى أو أدنى، وموقعه الذي يتم تحديده من قبل دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي.
ونص القرار على أن تلتزم أي شركة أو مؤسسة فردية مصرح لها من دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي بمزاولة نشاط إقامة وإدارة وتشغيل المخيمات السياحية،ـ بعدد من الالتزامات، منها: التشريعات السارية في الإمارة، بما في ذلك أحكام هذا القرار ولائحته التنفيذية والقرارات والتعليمات الصادرة بموجبهما، والتقيد بشروط ونطاق التصريح، وبفئة تصنيف المخيم السياحي، والمتطلبات والاشتراطات والمعايير ونوع ومستوى الخدمات السياحية الخاصة بفئة تصنيف المخيم السياحي، المحددة بموجب أحكام هذا القرار ولائحته التنفيذية والقرارات والتعليمات الصادرة بموجبهما، ومسك السجلات التي تتضمن جميع البيانات المتعلقة بالمخيمات السياحية وأي بيانات أخرى تحددها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، وتحديثها بشكل أسبوعي، والاحتفاظ بهذه السجلات وإتاحتها لموظفي الدائرة للاطلاع عليها عند الطلب.
كما تشمل التزامات المنشأة السياحية: التقيد بالحد الأقصى لاستيعاب المخيم السياحي وفقاً لفئة تصنيفه، وعدم تغيير موقع المخيم السياحي قبل الحصول على الموافقة الخطية المسبقة من دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي والجهات المعنية في الإمارة، وعدم تشغيل المخيم السياحي في حال صدور قرار من الدائرة أو الجهات المعنية في الإمارة بوقف نشاطه، كما تلتزم المنشأة السياحية بالوفاء بكافة الالتزامات التعاقدية تجاه الزوار، وتوثيق جميع الخدمات السياحية التي يتم تقديمها في المخيم السياحي، وتزويد الزوار ببيانات صحيحة وكاملة عن الخدمات السياحية في المخيم السياحي، وشروط الاستفادة منها، والرد على الشكاوى المحالة إليها من الدائرة خلال المهلة التي تحددها، والالتزام بجميع ما يصدر عن الجهات المعنية من تعليمات تتعلق بالنواحي الأمنية ومتطلبات الصحة والسلامة العامة والإسعاف والإخلاء في المخيم السياحي.
 ويلغى النظام رقم /‏‏4/‏‏ لسنة 2006 بشأن المخيمات السياحية البرية، كما يلغى أي نص في أي قرار آخر إلى المدى الذي يتعارض فيه وأحكام هذا القرار، وينشر في الجريدة الرسمية، ويعمل به من تاريخ نشره.