دبي (الاتحاد)

نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي، عبر تقنية الاتصال المرئي منتدى المرأة الإماراتية السادس، وذلك بمناسبة يوم المرأة الإماراتية الذي يقام هذا العام تحت شعار «التخطيط للخمسين: المرأة سند للوطن»، وبمشاركة معالي سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، ومريم ماجد بن ثنية عضو المجلس الوطني الاتحادي، والدكتورة حنان السويدي الأستاذ المساعد في طب الأسرة في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم، طبيبة رواد الفضاء.
وتضم الهيئة حالياً 1949 موظفة ضمن جميع إداراتها، ويشمل هذا العدد 671 موظفة في القطاع الهندسي والفني. وتشكل النساء الإماراتيات نسبة 80.5% من إجمالي القوى النسائية العاملة في الهيئة، كما تبلغ نسبة النساء الإماراتيات في مركز البحوث والتطوير 32% من بينهن نساء حاصلات على مؤهلات تعليمية عالية في المجالات العلمية والهندسية.
من جانبها، قالت فاطمة محمد الجوكر رئيسة اللجنة النسائية في الهيئة: تلتزم القيادة العليا في الهيئة بتوفير كل ما يلزم لدعم تمكين وريادة المرأة ومساعدتها في تحقيق التوازن بين حياتها المهنية والاجتماعية والأسرية، مع مراعاة احتياجاتها المستجدة، ومتطلبات تفعيل طاقاتها الخلاقة والمبدعة. 
وأضافت: تعمل اللجنة النسائية في الهيئة على إتاحة كافة الفرص والظروف والإمكانيات التي تعين الموظفات باختلاف مواقعهن ومسؤولياتهن على النجاح والتطور، لتحفيزهن على النجاح وإثبات الذات، وتعزيز دورهن في الإنجازات التي تحققها الهيئة في مختلف المجالات. 
وتضمن منتدى المرأة الإماراتية السادس جلستين عبر الإنترنت، عقدت الجلسة الأولى تحت عنوان«المرأة الإماراتية: شريكة المكتسبات، وصانعة المنجزات» بمشاركة كل من مريم ماجد بن ثنية عضو المجلس الوطني الاتحادي، والدكتورة حنان السويدي الأستاذ المساعد في طب الأسرة في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم، طبيبة رواد الفضاء، لتسليط الضوء على مساهمة النساء الرائدات في إنجازات ومكتسبات دولة الإمارات اليوم. 
وقالت مريم ماجد بن ثنية إن دور المرأة الإماراتية بارز ومشهود حتى قبل تأسيس الاتحاد، فقد كانت تلعب المرأة دوراً محورياً في الأسرة الإماراتية بشكل خاص والمجتمع الإماراتي بشكل عام، ما أثمر اليوم عن نماذج نسائية ناجحة ومتميزة في جميع المجالات. إن القيادة الرشيدة لا تألو جهداً لتمكين المرأة الإماراتية.
من جانبها، أكدت الدكتورة حنان السويدي أن المرأة الإماراتية اليوم باتت مثالاً يُحتذى لكافة نساء العالم، حيث نجحت وتمكنت من الانخراط في مختلف مجالات العمل. 
وعقدت الجلسة الثانية من المنتدى تحت عنوان«رحلة المرأة في الهيئة... من التأسيس إلى التنمية» بمشاركة موظفات الهيئة: بدرية باليوحة – نائب مدير أول من قطاع المياه والهندسة المدنية، والدكتورة عائشة النعيمي مدير تنفيذي لمركز الابتكار التابع للهيئة.

الطاير: بيئة إيجابية لكوادرنا النسائية
قال معالي سعيد محمد الطاير، في كلمته: تلتزم هيئة كهرباء ومياه دبي بتوفير بيئة إيجابية ومحفزة، تضمن لكوادرنا النسائية تحقيق التوازن بين العمل والحياة الشخصية، وتأسيس أسر عمادها التماسك والاستقرار، إضافة إلى تنمية مهاراتهن وخبراتهن لتعزيز مساهمتهن في إنجازات الهيئة وتميزها وترسيخ مكانة الدولة اقتصادياً.
وتابع: في هذه المرحلة التاريخية من عمر دولة الإمارات، نتعهد بتوفير كافة مقومات النجاح لتحفيز المرأة الإماراتية ودعمها، لتظل خير سند للوطن ولأخيها الرجل، وداعماً محورياً للمحافظة على المكتسبات وتحقيق إنجازات جديدة، لتكون حكومة الإمارات الأسرع والأكثر مرونة وقدرة على التكيف مع متغيرات المستقبل.