أبوظبي (وام) 

يحرص سوق أبوظبي العالمي على تأهيل المواطنين عموماً، والمرأة الإماراتية بشكل خاص في القطاع المالي، من خلال التعاون مع مختلف الجهات في القطاعين العام والخاص، لتحقيق أثر إيجابي يعزز من دور ابنة الإمارات، وتمكينها، بما يسهم في توفير حياة أفضل للأجيال القادمة، وبما يدعم إيجاد اقتصاد مستدام مبني على المعرفة.
ويعمل سوق أبوظبي العالمي، على تكريس وتحقيق شعار يوم المرأة الإماراتية لعام 2020 «التخطيط للخمسين: المرأة سند للوطن»، من خلال طرح الخطط والبرامج، التي تُمكن المرأة الإماراتية من القيام بدورها كشريك أساسي وفاعل ورائد في عملية التنمية المستدامة، والحفاظ على المكتسبات الوطنية، لتساهم في البناء على الإنجازات، التي أرسى دعائمها الآباء المؤسسون للدولة، وتدعم وتساند الجهود التنموية للدولة في مختلف القطاعات والمجالات.
وقال معالي أحمد علي الصايغ، وزير دولة ورئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي: «نتوجه في سوق أبوظبي العالمي، بمناسبة يوم المرأة الإماراتية بتحية تقدير واعتزاز لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، على جهود سموها الدائمة، والمقدرة في دعم ورعاية بنات الإمارات، وتمكينهن في المجالات كافة، كما نتوجه للمرأة الإماراتية في يومها، ونثني على نجاحاتها، ومساهمتها الفاعلة في مختلف قطاعات الأعمال، والتي تتحقق كل يوم، بفضل الدعم الكبير الذي تقدمه القيادة الرشيدة، لتمكينها وتحفيزها للوصول للمكانة الراقية التي تليق بها».
من جانبه، قال عبدالله القبيسي، رئيس إدارة الموارد البشرية لدى سوق أبوظبي العالمي: «نتوجه بتحية تقدير وإكبار إلى المرأة الإماراتية، التي قدمت العطاء الوفير والجهد الكبير في مختلف مجالات العمل وميادين الإنتاج، لتساهم في مسيرة التنمية والنهضة على أكمل وجه، ونُثمن عالياً الرعاية والدعم غير المحدود من القيادة الرشيدة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيسة الأعلى لمجلس الأمومة والطفولة، للمرأة الإماراتية كي تواصل مشاركتها الإيجابية في تحقيق الإنجازات».