طوكيو (رويترز) 

هبطت أسعار النفط أمس الخميس إذ حذر منتجون كبار من تهديد لتعافي الطلب إذا استمرت أزمة فيروس كورونا لفترة طويلة، بينما انخفضت مخزونات الخام الأميركية بأقل من المتوقع.
وبحلول الساعة 0732 بتوقيت جرينتش، تراجع خام برنت 34 سنتاً، أو ما يعادل 0.8 بالمئة إلى 45.03 دولار للبرميل.
وانخفض الخام الأميركي 36 سنتاً، أو ما يعادل 0.8 بالمئة إلى 42.57 دولار للبرميل.
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية الأربعاء إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة انخفضت للأسبوع الرابع على التوالي، حتى مع ارتفاع صافي الواردات.
ولكن الانخفاض البالغ 1.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 14 أغسطس يقل عن توقعات استطلاع للرأي أجرته رويترز أشار إلى هبوط، بواقع 2.7 مليون برميل.
وتراجع الطلب على الوقود 14 بالمئة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي على مدى الأسابيع الأربعة الماضية بحسب ما أظهرته بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.
وقال وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان الأربعاء إن الطلب العالمي على النفط يجب أن يتعافى إلى مستويات ما قبل الجائحة في موعد مبكر ربما في الربع الرابع، بينما حث شركاء المملكة في «أوبك+» على الالتزام باتفاق لخفض الإنتاج.
وكان الأمير عبدالعزيز يتحدث في اجتماع افتراضي لمنظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» وحلفاء من بينهم روسيا، فيما يعرف باسم مجموعة «أوبك+». وكان الاجتماع مخصصاً لمراجعة الامتثال لتخفيضات الإنتاج، وأبقى على تخفيضات الإنتاج دون تغيير.
وقال أفتار ساندو مدير أول للسلع الأولية لدى فيليب للعقود الآجلة «النتيجة الإيجابية من اجتماع أوبك+ كانت موازنة لإعلان إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن مخزونات النفط الأميركية في الأسبوع الماضي انخفضت (بأقل من) متوسط التوقعات». ولكن مسودة بيان لـ«أوبك+» اطلعت عليها رويترز أظهرت أن موجة ثانية ممتدة من الجائحة تشكل تهديداً كبيراً لتعافي سوق النفط.