دبي (وام) 

أطلق الصندوق الوطني للمسؤولية المجتمعية للشركات دليل «إدارة مسؤولة في ظل الأزمات» الذي ضم المبادئ التوجيهية للقطاع الخاص في كيفية التعامل مع الأزمات وسبل دعم القوى العاملة، وتوفير الاحتياجات المجتمعية وترسيخ الممارسات المسؤولة.
ويتضمن الدليل وضع إطار عام للحوافز والامتيازات للشركات والمنشآت بما يتناغم مع توجهات دولة الإمارات وخطط ومبادرات تخطي الأزمات.
ويسلط الدليل الضوء على أبرز التحديات التي فرضتها جائحة «كوفيد -19» العالمية على الواقع الاقتصادي واتجاه الشركات والمنشآت لتغيير نماذجها التشغيلية للتأقلم مع المستجدات والتحولات التي طرأت، سواء على صعيد السياسات الاقتصادية أو على سلوكيات وحياة البشر بشكل عام.
وجرى وضع عدد من المبادئ التوجيهية المقترحة لتجاوز هذه الفترة المليئة بالتحديات مع بناء المرونة والثقة لدى أصحاب المصلحة في الوقت ذاته وهم «القوة العاملة»، وذلك عن طريق المشاركة والابتكار والدعم و«المجتمع»، من خلال التغيير والتكيف وتعزيز روح التعاون و«الممارسات المسؤولة» عبر تطوير ممارسات تخدم روتيناً صحياً إيجابياً واستهلاكاً وإنتاجاً مسؤولاً.