أبوظبي (وام)

تنطلق أعمال «قمة المجالس: مسارات تحقيق مبدأ المساواة بين الجنسين» افتراضياً يومي 25 و26 أغسطس الجاري بتنظيم من «آرورا 50»، وذلك تحت رعاية الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان، وبدعوة مفتوحة لجميع أعضاء مجالس الإدارة والرؤساء التنفيذيين للشركات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، وسوق دبي المالي.
وتهدف القمة إلى تعزيز دور دولة الإمارات العربية المتحدة الريادي العالمي في تحقيق هدف التنمية المستدامة رقم 5 للأمم المتحدة، والذي يكرس مبدأ المساواة بين الجنسين، كما تهدف إلى الاحتفاء بمسارات التقدم المحرزة والإنجازات المحققة باتجاه تكريس التوازن بين الجنسين على مستوى مجالس الإدارة، وتشجيع الحوار المثمر والهادف في هذا الاتجاه.
ويلقي خلال يومي الفعالية عدد من الوزراء والخبراء والمتحدثين الرسميين كلمات رئيسة.
ومن المتوقع أن تثمر هذه القمة عن شراكات جديدة مع منظمات محلية ودولية، سعياً لدعم أجندة المساواة بين الجنسين، والتي سوف يعلن عنها بعد اختتام أعمال القمة.
ويشارك في قمة المجالس معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، والدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، عضو مجلس إدارة شركة إعمار للتطوير، ومشعل كانو، رئيس مجلس إدارة مجموعة كانو، بالإضافة إلى عدد من المتحدثين الذين أكدوا مشاركتهم.
وقالت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان، الشريك المؤسس لـ«آرورا 50» في تصريح لها حول أهمية الفعاليات المماثلة التي تركز على المساواة بين الجنسين: «تزامناً مع استعداداتنا للاحتفال بيوم المرأة الإماراتية، تم تنسيق هذه القمة بعناية لتعزيز الحوار من أجل دعم ونشر المساواة بين الجنسين في مجالس الإدارة، كما تسلط هذه الفعالية الضوء على الالتزام التاريخي وطويل الأمد لدولة الإمارات العربية المتحدة في سبيل ضمان تمثيل المرأة في المناصب القيادية في مؤسسات القطاعين العام والخاص». وأضافت أن: تكريس المساواة بين الجنسين في جميع القطاعات يأتي من ضمن أولويات دولة الإمارات على المستوى المحلي، وقد بدأنا نشهد على أرض الواقع تغييرات إيجابية وتقدم مثل هذه الفعاليات، على غرار قمة المجالس، المسارات الصحيحة والوسائل المثلى للمؤسسات من أجل تعيين المرأة في مجالس الإدارة.. وعلى غرار برنامج «20 في 2020»، تسعى المبادرات المماثلة إلى استقطاب شركاء محليين وعالميين، مثل شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» الذين يناصرون مبدأ المساواة بين الجنسين.
وسوف نشهد حتماً من خلال هذه الأنشطة والمبادرات نقلة نوعية في قطاعات حيوية في الأسواق العالمية، مثل النفط والغاز والتمويل، وغيرها من القطاعات المزدهرة. وفي مواجهة مستجدات الأزمات العالمية، بات من الضروري العمل على رفع أداء الشركات والمؤسسات عالمياً، وضمان سعي مجالس إدارتها إلى استقطاب مجموعة واسعة من المواهب.
وفي هذا الاتجاه، تتمثل أولى الخطوات في تكريس مسارات جديدة لتمكين النساء من تولي زمام القيادة.
ودعت الشيخة شما جميع أعضاء مجالس الإدارة الحاليين للمشاركة في قمة المجالس، ودعم تشكيل المجالس المستقبلية على أسس متينة مبنية على التنوع والشمولية والكفاءة.
ومن جهته قال معالي عبدالله بن طوق المري وزير الاقتصاد، رئيس مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع: «إن المساواة بين الجنسين هي مكون جوهري في رفع القدرة التنافسية العالمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، ويتمثل ذلك في العديد من المبادرات التي تعزز مشاركة المرأة في القطاع العام، ودخولها عالم الأعمال. وفي ظل تفشي وباء كورونا المستجد، أصبح من الأولويات الملحة الإسراع في تمكين المرأة لتولي المناصب القيادية في إدارة المجالس، وذلك من أجل ضمان الحوكمة الفعالة للشركات والاستدامة الاقتصادية».
وأضاف معاليه: إننا نثني على الجهود الحثيثة التي تدأب مؤسسة آرورا 50 وغيرها من المؤسسات المماثلة على تحقيقها. يسعدني أن أكون مشاركاً ومتحدثاً في «قمة المجالس»، وإنني على يقين بأن هذه الفعالية من شأنها أن تحفز قنوات الحوار في سبيل تكريس تمثيل المرأة في مجالس الإدارة.