الشارقة (الاتحاد)

عقدت إدارة سوق الحراج بالشارقة، إحدى الإدارات التابعة لشركة الشارقة لإدارة الأصول، الذراع الاستثمارية لحكومة الشارقة، اجتماعاً في مقر غرفة تجارة وصناعة الشارقة، ناقش أفكاراً ومقترحات ومبادرات حيوية متنوعة، تسهم في تعزيز تجارة السيارات خلال الجائحة التي يمر بها العالم، من أجل ضمان الاستمرار بتقديم أفضل خدمات السوق للتجار وأصحاب المعارض وأفراد المجتمع.
ودعا الاجتماع الذي حضره ماجد المعلا، مدير سوق الحراج للسيارات، وأمجد عوض الكريم رئيس قسم مجموعات العمل في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وخالد عمر باطرفي رئيس اللجنة التمثيلية لمجموعة عمل قطاع تجارة السيارات، وعدد من أعضاء المجموعة وممثلين عن أصحاب المعارض، إلى أهمية تنظيم حركة بيع السيارات من خلال القنوات المرخصة، وذلك عبر الإسراع في العمل بالعقد الموحد، إلى جانب مناقشة آلية الحصول على بطاقة سوق الحراج لموظفي المعارض، وعمليات تصديق العقود الإيجارية، بالإضافة إلى طرح تصورات مبدئية لبعض الأفكار والمبادرات، التي من شأنها تعزير حركة تجارة السيارات ونشاط السوق.
وقال ماجد المعلا: «ناقش اجتماع لجنة السوق أفكاراً ومقترحات عديدة، تصب كلها في استمرار العمل من أجل المزيد من تطوير خدمات السوق للأفضل، في ظل السعي ليكون بالمراكز الأولى في التميز العالمي للخدمات المقدمة للمستهلكين والتجار وأصحاب المعارض».