دبي (الاتحاد)

أرسلت دبي وطيران الإمارات رسالة إلى العالم، تحمل عنوان «أهلاً بكم إلى مدينتنا لتستمتعوا بما توفره من عناصر جذب عديدة، مع اتخاذ مختلف الاحتياطات والتدابير الاحترازية التي تضمن لكم سفراً سلساً وإقامة آمنة».
وقالت طيران الإمارات، في بيان: «يمكن للسياح التقدم بسهولة للحصول على تأشيرة مسبقة، أو ختم التأشيرة عند الوصول، إذا كانوا يحملون جواز سفر من إحدى 70 دولة ومنطقة مؤهلة للحصول على تأشيرة الإمارات العربية المتحدة عند الوصول، وفقاً لأنظمة الدخول والهجرة التي كانت سارية قبل الجائحة».
وقامت دبي أيضاً بتحديث متطلبات دخول القادمين. واعتباراً من 1 أغسطس 2020، سيكون اختبار PCR الخاص بـ«كوفيد-19»، وإبراز شهادة بذلك، إلزامياً لجميع المسافرين العابرين (الترانزيت) والقادمين إلى دبي. وبالإضافة إلى ذلك، سيتعين على المسافرين إلى المملكة المتحدة وأوروبا على رحلات طيران الإمارات، أيضاً حيازة شهادة اختبار PCR سلبية.
وقال عادل الرضا، الرئيس التنفيذي للعمليات في طيران الإمارات:«لا تزال دبي وجهةً جذابةً للزوار الدوليين. وقد شهدنا خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، منذ استأنفت دبي استقبال السياح، أكثر من 1.6 مليون عملية بحث عن الوجهة دبي على emirates.com، بالإضافة إلى نمو الحجوزات وأعداد المسافرين القادمين من أكثر من 30 دولة، بما في ذلك فرنسا، وألمانيا، وماليزيا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة. وتعمل طيران الإمارات مع سياحة دبي وشركائنا الآخرين، لتوفير عروض سفر وبرامج سياحية جذابة، وسوف يتم الإعلان عن هذه العروض قريباً».
وأضاف: «نحن ندرك أن الناس يتوقون للسفر ولا يستغنون عنه، لكنهم قد يكونون غير متأكدين من أحدث اللوائح، ويسعون للحصول على ضمانات بشأن السلامة والسفر بسهولة. لذا، فإننا في طيران الإمارات نعمل جاهدين لضمان وصول أحدث التحديثات لعملائنا وشركائنا التجاريين. وقد طبقنا إجراءات وتدابير توفر المرونة، ونحن أول ناقلة تقدم تغطية عالمية مجانية للنفقات المتعلقة بكوفيد-19 إذا ما ثبتت إصابة أحد المسافرين على رحلاتنا، أثناء سفره بعيداً عن بلاده».
يذكر أن دبي تعد من أوائل المدن العالمية التي حصلت على ختم «السفر الآمن» من مجلس السفر والسياحة العالمي WTTC، ما يعني المصادقة على الإجراءات الشاملة والفعالة التي تتخذها لضمان صحة وسلامة الزوار. ومنذ استئناف دبي استقبال الزوار الدوليين، فإن أعداد الذين تثبت إصابتهم بالفيروس في دولة الإمارات تشهد انخفاضاً متواصلاً.
وتعد دبي واحدة من الوجهات العالمية الأكثر شعبية، بفضل شواطئها النظيفة المشمسة، والأنشطة الترفيهية والتراثية، وفنادقها من مختلف الدرجات. وفي عام 2019، بلغ عدد الزوار الذين استقبلتهم دبي 16.7 مليوناً، بالإضافة إلى مئات الاجتماعات والمؤتمرات والمعارض العالمية والأحداث الرياضية والترفيهية.
وتخدم طيران الإمارات حالياً أكثر من 60 مدينة، مع إمكانية مواصلة السفر براحة وأمان، عبر مركزها في دبي، بين الأميركتين وأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط ومنطقة حوض المحيط الهادئ الآسيوية. كما يمكن للعملاء من مختلف محطات الناقلة، التوقف في دبي، مع إعادة فتح أبواب المدينة أمام الزوار من رجال الأعمال والسياح الدوليين.