أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، عن تفعيل «مبادرة أدنوك - بلومبرغ التعليمية»، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وشركة «بلومبرغ أل بي»، وذلك عبر تركيب 100 منصة من المنصات المعروفة باسم «بلومبرغ تيرمنال» في خمس جامعات رائدة في إمارة أبوظبي. 
ويأتي ذلك، تنفيذاً لمذكرة التفاهم الموقعة بين الأطراف الثلاثة في أكتوبر 2019، لتنفيذ برنامج لتدريب وتطوير مهارات الطلاب المواطنين في دولة الإمارات، وتطوير قدراتهم.

 المسؤولية الاجتماعية
وتهدف المبادرة التعليمية، التي تأتي في إطار برامج أدنوك للمسؤولية المجتمعية، إلى دعم خطط «رؤية الإمارات 2021» و«مئوية الإمارات 2071» لبناء وتطوير كوادر مواطنة تعتمد على المعرفة والابتكار، وتمتلك قدرات تنافسية عالمية، وذلك من خلال تدريب الشباب المواطن على أساسيات أسواق المال العالمية، وتعريفهم بالدور الذي تلعبه المعلومات المالية والتحليلية في قطاع التجارة والاستثمار العالمي.
وتم تركيب منصات «بلومبرغ تيرمنال» في كل من: جامعة الإمارات العربية المتحدة، وجامعة أبوظبي، وجامعة نيويورك-أبوظبي، وجامعة خليفة، وكليات التقنية العليا - أبوظبي، حيث تتيح المبادرة لأكثر من 4 آلاف طالب وطالبة الوصول إلى المنصات عن بُعد، دعماً لجهود مبادرة التعليم عن بُعد، التي أقرتها دولة الإمارات، وذلك لضمان استفادة المتدربين والأساتذة من البرنامج، دون انقطاع.

الموارد الإلكترونية
من جانبه، قال عمر صوينع السويدي، رئيس دائرة المكتب التنفيذي في أدنوك: «يسعدنا تفعيل هذه المبادرة التي تتيح للطلاب وأعضاء هيئة التدريس في الجامعات المشاركة في «مبادرة أدنوك - بلومبرغ التعليمية»، الاستفادة من العديد من المزايا، والوصول إلى الموارد الإلكترونية والتعلم عن بُعد خلال الظروف الراهنة. إن إطلاق أدنوك لهذه المبادرة يأتي في إطار برامجها للمسؤولية المجتمعية، وتعزيزاً لالتزامها بالاستثمار في تطوير الجيل القادم من الكوادر البشرية، الذي يمتلك المعرفة والمهارة والقدرة على المساهمة في تحقيق أهداف الدولة، ببناء اقتصاد قوي قائم على المعرفة والابتكار، وقادر على المنافسة عالمياً. كما تأتي هذه المبادرة في سياق جهود أدنوك الرامية إلى إعداد كفاءات إماراتية شابة، عالمية المستوى، تدعم استراتيجيتها، وتعزز قدراتها في مجال تجارة وتداول المنتجات، وذلك لزيادة القيمة من أعمالها في مختلف مجالات ومراحل قطاع النفط والغاز».
وقال الدكتور سامر السماحي، الوكيل المساعد لقطاع التخطيط والتطوير في وزارة التربية والتعليم: «تعتبر عملية تسهيل وتطوير جودة التعليم والبحث العلمي إحدى الركائز الرئيسية للاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي، والتي تساهم في إثراء مهارات الجيل القادم، ومن هذا المنطلق، قامت وزارة التربية والتعليم بتطوير شراكة مع كل من شركة أدنوك وبلومبرغ، بهدف الاستفادة من المعلومات المتوفرة على ’ بلومبرغ تيرمنال‘ (Bloomberg Terminal)، كإحدى الخدمات المهنية التي يتم تقديمها، بالإضافة إلى شهادة بلومبرغ ماركت كونسبتس، وهي منهاج تعليم إلكتروني يوفر مقدمة عن الأسواق المالية العالمية».
المفاهيم الأساسية
وبدأ طلاب الجامعات، التي من المقرر أن يصل عددها إلى 10 جامعات مع نهاية العام الجاري، تعلم المفاهيم الأساسية للأسواق المالية من خلال منهاج التعليم الإلكتروني الذي توفره بلومبرغ، تمهيداً للحصول على شهادة معرفة أسس الأسواق المالية، حيث حصل ما يقرب من 300 طالب على الشهادة حتى الآن.
وتتيح «مبادرة أدنوك - بلومبرغ التعليمية» للجامعات المشاركة، الاستفادة من حوالي 5000 شهادة «لبلومبرغ ماركت كونسبتس» BMC، كما يمكن للطلاب في هذه الجامعات المشاركة في «تحدي بلومبرغ التجاري» الأول، المزمع إقامته في دولة الإمارات، والذي يهدف إلى مساعدة الطلاب على تطوير مهاراتهم في مجال تحليل البيانات المالية، واكتساب الخبرة اليومية في استخدام «بلومبرغ تيرمنال» التي يتمتع بها العاملون في هذا القطاع، مثل مديري المحافظ ومحللي الاستثمار والتجار.
وبدوره، قال بنيامين جروليموند، المدير الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، قسم المبيعات، «بلومبرغ أل بي»: «نظراً للظروف الاستثنائية الناجمة عن الجائحة العالمية، فقد تعاونا مع أدنوك ووزارة التربية والتعليم، لضمان استمرار الطلاب في الجامعات المشاركة في الوصول إلى نفس الموارد والبيانات التي يستخدمها كبار رجال الأعمال والتمويل في جميع أنحاء العالم».