دبي (الاتحاد)

 أعلنت شركة هانيويل وشركة «ستراتا للتصنيع»، المملوكة بالكامل لمبادلة للاستثمار أمس، عن تحقيق إنجاز يتمثل في نجاحهما بصناعة أول مليون كمامة «N95» في شركة «ستراتا» بمدينة العين. 
ويهدف التعاون إلى تقديم معدات الوقاية الشخصية (PPE) للعاملين في الخطوط الأمامية بالقطاع الصحي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتحويل الدولة إلى دولة مصدرة عالمياً للكمامات، في إطار الجهود للحد من انتشار فيروس كوفيد-19.
وتعمل «ستراتا» منذ بدء عمليات الإنتاج بكامل طاقتها لتحقيق هدفها السنوي في إنتاج أكثر من 30 مليون كمامة. يضم فريق العمل المشترك بين شركة هانيويل و«ستراتا للتصنيع» 70 فرداً يعملون على زيادة الإنتاج اليومي لمعدات الوقاية الشخصية، بهدف تلبية الاحتياجات المحلية المتزايدة ودعم الاحتياجات الدولية في المستقبل. 
وبهذا الصدد، قال ميروسلاف كافيدسيف، نائب الرئيس والمدير العام لشركة هانيويل لحلول السلامة والإنتاجية لمنطقة الشرق الأوسط وروسيا وتركيا وأفريقيا: «من خلال شراكتنا القيمة وطويلة الأمد مع ستراتا، إلى جانب خبراتنا في إنتاج تقنيات لسلامة العمال، تمكنا من التعاون بسرعة لتقديم معدات الوقاية الشخصية الأساسية للمهنيين الطبيين والمجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة». 
وأكد ميروسلاف كافيدسيف على التزام شركة هانيويل بحماية العمال حول العالم، حيث تتطلع الشركة إلى تزويد الأسواق المحلية والإقليمية والدولية بالملايين من كمامات N95 التي تعد من المعدات الأساسية خلال هذه الأوقات الصعبة. 
من جانبه، قال إسماعيل علي عبدالله، الرئيس التنفيذي لشركة «ستراتا للتصنيع»: «نفخر بتحقيق هذا الإنجاز الهام المتمثل في إنتاج أول مليون كمامة مخصصة للعاملين في قطاع الرعاية الصحية ولأفراد المجتمع في دولة الإمارات، وذلك بما يُسهم في جهود الحد من انتشار كوفيد-19»، حيث تمكنا عبر التعاون مع شركة هانيويل من إنشاء وتوفير خط كمامات N95 بسرعة بعد ارتفاع حجم الطلب العالمي على معدات الوقاية الشخصية الأساسية في ظل الوباء بشكل غير مسبوق».