دبي (الاتحاد)

شاركت أكثر من 270 شركة وطنية إماراتية، إلى جانب شركات ومؤسسات تعنى بالاستيراد من مختلف أنحاء العالم، في أول ملتقى افتراضي يجمع بين المصدرين والمشترين، يعقد بهدف تحفيز النمو المستدام للاقتصاد الوطني، وتنويع الصادرات الإماراتية، في ظل تداعيات فيروس «كوفيد- 19»، وتأثيراته على الأسواق العالمية والنشاط الاقتصادي والتجاري، وحالة الإغلاق التي فرضتها الجائحة على تلك الأسواق.
 وناقش المنتدى، الذي استضافته مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، بالتعاون مع مكتب أبوظبي للصادرات (أدكس) و«الاتحاد لائتمان الصادرات»، الحلول التمويلية والضمانات، وحلول ائتمان الصادرات التي يقدمها كل من مكتب أبوظبي للصادرات والاتحاد لائتمان الصادرات للمصدرين والمستوردين على حد سواء، للتغلب على التحديات والمخاطر المالية التي يواجهونها، وتحفيز معاملات التصدير التي يمكن أن تدفع بالتعافي الاقتصادي السريع والنمو المستدام للأعمال.