لندن (رويترز)

أظهرت إحصاءات تدفقات أسبوعية للصناديق من بنك أوف أميركا أمس، أن مديري الأموال خصصوا 40.9 مليار دولار لأدوات السيولة، في أكبر دخول للتدفقات منذ الثامن من مايو، و24.5 مليار دولار للسندات المصنفة عند درجة جديرة بالاستثمار في ثالث أكبر دخول للتدفقات لتلك الفئة على الإطلاق. كما ضخ المستثمرون المزيد من المال في الذهب على الأخص، فيما أظهرت التدفقات الأسبوعية ثاني أكبر دخول لها إلى المعدن الأصفر على الإطلاق، لكن الأسهم سجلت عمليات استرداد بقيمة 3.8 مليار دولار.