حاتم فاروق (أبوظبي)

نجحت شركة «ستراتا للتصنيع» في توفير 400 ألف غطاء للوجه للعاملين في القطاع الصحي، خط الدفاع الأول، والذي يعتبر من أهم منتجات ومعدات حماية الوجه من المخاطر الوبائية بشكل كامل، والحد من انتشار العدوى المحتملة من تفشي فيروس «كوفيد- 19»، بحسب إسماعيل علي عبدالله، الرئيس التنفيذي لشركة «ستراتا». وقال عبد الله لـ«الاتحاد»: إن الموظفين في شركة «ستراتا»، يعملون في الوقت الراهن بروح الفريق الواحد، بهدف تعزيز مكانة أبوظبي كمركز عالمي لقطاع صناعة الطيران من ناحية، وإثبات أن «ستراتا» تمتلك القدرة على مواصلة عمليات الإنتاج، وتوسيع محفظة أعمالها لتشمل خط إنتاج كمامات «N95» من ناحية أخرى، منوهاً بأن هذه الخطوة تمثل دليلاً على قدرة ومرونة شركة «ستراتا» في التكيف مع الأوضاع الراهنة.
وأضاف: «يعمل حاليا أكثر من 10 فنيين مواطنين على تصنيع كمامات عالية الجودة، وذلك بما يتماشى مع القوانين والنظم العالمية المتفق عليها»، مؤكداً أن مريم حارب النيادي تقوم بالإشراف على فريق تصنيع كمامات N95، في مصنع «ستراتا»، وذلك في إطار جهود الشركة للحد من انتشار فيروس كوفيد- 19.

  • إسماعيل عبدالله الرئيس التنفيذي لـ«ستراتا»
    إسماعيل عبدالله الرئيس التنفيذي لـ«ستراتا»

وأضاف، أن ستراتا تعمل في الوقت الراهن على دعم الجهود المبذولة للتصدي لكوفيد-19، من خلال مبادرة «#نعمل_نخلص»، التي أطلقتها شركة «مبادلة» لتعزيز التكاتف والتلاحم بين مختلف المؤسسات والقطاعات الوطنية لحماية المجتمع، ودعم الجهود الحثيثة التي تبذلها حكومة الإمارات العربية المتحدة للحد من انتشار وباء كوفيد-19، منوهاً في هذا الصدد إلى إعلان شركة مبادلة للاستثمار (مبادلة)، عن تعاون استراتيجي بين شركة «ستراتا للتصنيع» وشركة «هانيويل» العالمية، لإنتاج كمامات N95 في مصنع ستراتا بمدينة العين.

تاريخ استراتيجي
وأضاف عبد الله: «محادثة هاتفية بين الرئيس التنفيذي لشركة مبادلة والرئيس التنفيذي لشركة هانيويل، أدت إلى إنشاء التعاون الاستراتيجي بين الشركتين»، مؤكداً أن مبادرة التعاون مع هانيويل جاءت في إطار حملة «#نعمل نخلص»، التي أطلقتها مجموعة مبادلة، بهدف تنسيق مبادرات قطاعات الأعمال والشركات التابعة لشركة مبادلة، لتوفير الدعم للمجتمعات على المستويين المحلي والدولي للتصدي لوباء كوفيد- 19.
وخلال 30 يوماً من الاتصال الهاتفي، تم تدشين خط الإنتاج لكمامات N95 في مصنع ستراتا في مدينة العين، وقال: «على الرغم من الزمن القياسي في تحقيق هذا الإنجاز، لم يكن من السهل بناء هذا الخط الجديد، لولا تعاضد الجهود بين عدد من المؤسسات والجهات المحلية، فضلاً عن حكومة الصين الشعبية والتعاون المثمر من قبل شركة هانيويل».

أهمية التعاون
وأوضح الرئيس التنفيذي أنه، ومع تدشين خط الإنتاج الجديد، انضمت دولة الإمارات إلى قائمة الدول المصدرة لكمامات N95 ذات الأهمية العالمية، بعد أن كانت من الدول المستوردة لها، حيث يوفر خط الإنتاج الجديد كافة احتياجات الدولة من هذا المنتج، مع إمكانية تصدير الكميات الإضافية إلى دول أخرى، مؤكداً أن التعاون بين كل من شركة «ستراتا للتصنيع» و«هانيويل»، يهدف إلى تلبية الطلب المتزايد على مستلزمات الوقاية الشخصية، حيث يعد نقص توافر هذه المستلزمات في الأسواق العالمية واحداً من أكبر التحديات التي تواجهها الدول والمنظمات العالمية، في إطار جهودها للحد من انتشار فيروس كوفيد- 19.
وقال: «يعتبر خط الإنتاج الجديد، الذي بدأ بتصنيع الكمامات بطاقة إنتاجية سنوية، تصل إلى 30 مليون كمامة، أي ما يعادل 90 ألف كمامة يومياً، أول خط إنتاج لكمامات N95 في منطقة الخليج العربي.
وتحمي كمامات N95 من التقاط الفيروسات الهوائية، وتستخدم بكثرة من قبل الكوادر الطبية والعاملين في الخطوط الأولى للتصدي للفيروس، وتزيل ما يصل إلى 98% من 0.3+ من الجسيمات الدقيقة».