قفز الذهب بأكثر من واحد بالمئة اليوم الأربعاء إلى أعلى مستوى في نحو تسعة أعوام مدفوعا بضعف الدولار فيما عززت توقعات بمزيد من إجراءات التحفيز لإنعاش الاقتصادات التي تضررت من جائحة كورونا جاذبية المعدن النفيس كملاذ للتحوط من التضخم.

وبحلول الساعة 0501 بتوقيت جرينتش، زاد الذهب في المعاملات الفورية 0.8 بالمئة إلى 1856.13 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما سجل أعلى مستوياته منذ سبتمبر 2011 عند 1865.35 دولار للأوقية في وقت سابق من الجلسة.
 وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.7 بالمئة إلى 1856.80 دولار للأوقية.
 

وأبرم زعماء الاتحاد الأوروبي اتفاقا أمس الثلاثاء بشأن خطة للتعافي بقيمة 750 مليار يورو فيما ناقش مسؤولون من البيت الأبيض وكبار الأعضاء الديموقراطيين في الكونجرس الأميركي جولة أخرى من إجراءات مساندة ستشمل تأمين بطالة ممتدا وتخصيص المزيد من الأموال للمدارس.
 كما تلقى المعدن الأصفر الدعم من مؤشر الدولار الذي يقبع قرب أقل مستوى في أكثر من أربعة أشهر.
 وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، واصلت الفضة صعودها وزادت بنسبة 4.7 بالمئة إلى 22.33 دولار للأوقية وهو أعلى مستوى لها منذ أكتوبر 2013.
 وتراجع البلاديوم 1.1 بالمئة إلى 2133.32 دولار للأوقية، ونزل البلاديوم 0.7 بالمئة إلى 875.49 دولار للأوقية.