أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت «الاتحاد للشحن»، ذراع عمليات الشحن والخدمات اللوجستية التابعة لمجموعة الاتحاد للطيران، عن إبرام اتفاقية شراكة جديدة مع إي 2 أوبن، وهي شركة رائدة في توفير حلول ذكية لسلسلة التوريد، تهدف إلى الارتقاء بمستوى سلاسة إجراءات مراقبة الصادرات.
ومن المقرر أن يبدأ إطلاق تطبيق إي 2 أوبن بحلول شهر نوفمبر، بما يساعد الاتحاد للشحن على أتمتة فحص البضائع وفقاً للوائح التنظيمية والعقوبات العالمية، مع الاستفادة من برنامج الموردين العالميين الجديد التابع لشركة إي 2 أوبن وتحسين الكفاءة وتعزيز انسيابية سير العمل وتقليل إمكانية الوقوع تحت طائلة الغرامات والعقوبات، والحد من الوقت المستغرق في فحص البضائع يدوياً.
وبهذا الصدد، قال أندريه بليتش، رئيس عمليات الشحن والتسليم لدى «الاتحاد للشحن»: «يحتاج الإلمام باللوائح التنظيمية ومتطلبات الاستيراد والتصدير، التي تشهد تغييراً مستمراً، إلى عدد كبير من الموظفين، والتنسيق بين العديد من الجهات وإجراءات التحقق من الامتثال. وتهدف الشراكة مع مع إي 2 أوبن إلى الارتقاء بمستوى جودة خدماتنا، فنحن نمتلك رؤية مشتركة لتوفير سلسلة توريد لوجستية رقمية فعالة، وسيلاحظ العملاء النقلة النوعية في كفاءة أعمالنا من خلال عمليات التحقق في الوقت الحقيقي».
ومن جانبه، صرّح سانتوش ناندا، المدير العام لوحدة أعمال مزودي الخدمات اللوجستية لدى إي 2 أوبن: «تواجه شركات الشحن في مختلف أنحاء العالم تحديات كبيرة في التعامل مع اللوائح التنظيمية التجارية والتعرف على العقوبات والقيود المعمول بها في كل دولة. وبالتعاون مع الاتحاد للشحن، تعمل إي 2 أوبن على تبسيط الإجراءات وتسهيل الإلمام باللوائح التجارية المتغيرة باستمرار، وذلك عبر أتمتة فحص الشحنات، وبالتالي توفير أفضل ضمانات الامتثال في فئتها لعملاء الاتحاد مع تقليل تكاليف إجراءات الشحن».
وأضاف: «ستسمح الشراكة مع الاتحاد للشحن، بصفتها واحدةً من شركات الشحن الجوي الرائدة في العالم، للشركات العاملة في قطاع الشحن بالاستفادة من قدرات الفحص المؤتمتة، من خلال تبسيط عمليات الشحن العالمي».