أبوظبي (الاتحاد)

قدم صندوق خليفة لتطوير المشاريع، من خلال برنامج «زرعي» تمويلات بقيمة 88 مليون درهم، لنحو 88 مزرعة تقوم على تكنولوجيا الزراعة المائية، وذلك بهدف دعم ريادة الأعمال في القطاع الزراعي، وتوفير التمويل اللازم للمزارعين لتطوير مزارعهم، الأمر الذي سيساهم في تعزيز الأمن الغذائي للدولة، بحسب موزة عبيد الناصري، الرئيس التنفيذي بالإنابة للصندوق.
وقع الصندوق وشركة «إيليت أغرو» اتفاقية، تتولى بموجبها الأخيرة إدارة وتشغيل عدد من المزارع المحمية المنضوية تحت مظلة الصندوق، بهدف رفع طاقتها الإنتاجية، وزيادة كفاءتها التشغيلية.

  • موزة عبيد الناصري
    موزة عبيد الناصري

وقع الاتفاقية عن بُعد أمس، موزة عبيد الناصري، وظافر راشد القاسمي المدير العام لشركة «إيليت أغرو» الزراعية.
وقالت الناصري: إن الاتفاقية تهدف إلى بث روح ريادة الأعمال في أوساط المزارعين المواطنين من جهة، والمساهمة في تعزيز الأمن الغذائي لدولة الإمارات العربية المتحدة من جهة أخرى.
وأضافت، أن صندوق خليفة لتطوير المشاريع قدم من خلال برنامج زرعي، تمويلات بقيمة 88 مليون درهم لنحو 88 مزرعة، تقوم على تكنولوجيا الزراعة المائية، وذلك بهدف دعم ريادة الأعمال في القطاع الزراعي، وتوفير التمويل اللازم للمزارعين لتطوير مزارعهم، الأمر الذي سيساهم في تعزيز الأمن الغذائي للدولة. 
وكشفت عن أن الشركة ستتولى إدارة وتشغيل عدد من المشاريع الزراعية بالاتفاق مع أصحابها، بهدف تحسين إنتاجها وزيادة كفاءتها التشغيلية، وتحويلها إلى مشاريع مجدية استثمارياً.
وأشارت إلى أن الاتفاقية، التي ستمتد لعامين ستتيح للمزارعين المواطنين، الاستفادة من الخبرات العريقة في إيليت أغرو، كما ستساهم في نقل التكنولوجيا الحديثة إلى تلك المشاريع. وقال ظافر راشد القاسمي: نحن فخورون بهذه الشراكة مع صندوق خليفة لتطوير المشاريع، وسنعمل معاً من كثب، للمساهمة في تطوير القطاع الزراعي في الدولة، قائلاً: إن صندوق خليفة كان من الجهات الأولى التي دعمت تكنولوجيا الزراعة المائية، التي تساهم في خفض تكلفة الإنتاج الزراعي الجيد، من حيث استهلاك الماء والطاقة.