أبوظبي (الاتحاد)

تستعرض إدارة الرقابة والالتزام بهيئة الأوراق المالية والسلع، تجربتها في تطبيق نظام التفتيش عن بُعد على الشركات الخاضعة لرقابة الهيئة، خلال ورشة عمل افتراضية لـ «شبكة الابتكار المالي العالمي GFIN» في شهر أغسطس المقبل، وذلك بهدف التعريف بالتجربة، ونقل خبرة الهيئة في التفتيش عن بُعد للمشاركين في ورشة العمل، حيث تضم الشبكة أكثر عن 55 ممثلاً من القطاعات المالية في شتى أنحاء العالم، وتهدف إلى استعراض تجارب الدول في مجال القطاع المالي والعمل ضمن مجموعات للإبداع والابتكار في الأنظمة والتشريعات والتقنيات.
وأعلنت هيئة الأوراق المالية والسلع أن نسبة الرضى عن مبادرة «التفتيش عن بُعد» بلغت 85% في أول شركة يتم التفتيش عليها عن بُعد، بنسبة 100%، ومن المقرر أن يتم تقييم جميع الشركات الأخرى التي ستخضع للتفتيش تباعاً، وذلك لاحتساب معدلات نسبة رضى الشركات عن التجربة التي تم تبنيها في بداية شهر مارس الماضي، ضمن جهود هيئة الأوراق المالية والسلع لضمان استمرارية الأعمال، وفي إطار الإجراءات الوقائية المتبعة للحفاظ على السلامة والصحة العامة.
وتأتي هذه المبادرة تعزيزاً لحزمة المبادرات التي أطلقتها الهيئة- وفقاً لتوجيهات مجلس الوزراء الموقر- بغرض تطويق انعكاسات جائحة كورونا على مختلف القطاعات، وفي إطار التدابير المتخذة لدعم الأسواق المالية والاقتصاد الوطني، وبما يعكس التزام الهيئة بخطتها الاستراتيجية والتشغيلية وجدول أولوياتها، وفق الأجندة الوطنية.
وتمثلت المبادرة في استخدام التقنيات الحديثة للولوج على خوادم servers الشركات وإجراء عمليات التدقيق اللازمة، وفق متطلبات خطة التفتيش، والمستهدفات، وبما يضمن استمرار الإدارة في التأكد من التزام الجهات الخاضعة لإشراف الهيئة بالأنظمة والقوانين المعمول بها. كما قامت إدارة الرقابة والالتزام بالهيئة، بالتعاون مع قسم السياسات التنظيمية واستشراف المستقبل.