أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، استضافة منتدى دولي افتراضي للترويج للصادرات الإماراتية، بالشراكة مع مكتب أبوظبي للصادرات (أدكس)، والاتحاد لائتمان الصادرات، يوم 21 يوليو الجاري، وذلك في مسعى لتعزيز الجهود المبذولة، لتعزيز نمو قطاع التصدير في الإمارة، ودعم القطاع للتغلب على التحديات التي تفرضها الظروف الاقتصادية العالمية الراهنة، الناجمة عن جائحة «كوفيد-19».
وقال بيان صادر أمس: «إن مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، ستعمل على تفعيل مكاتبها الدولية الموجودة في 24 دولة حول العالم، وذلك بهدف دعوة المشترين للانضمام إلى المنتدى الأول من نوعه، للترويج للتجارة الدولية في دولة الإمارات العربية المتحدة، منذ الإغلاق العالمي للاقتصاد على أثر الجائحة».
 وسيعمل المنتدى، على تعريف الشركات الوطنية والشركات والمؤسسات العالمية المشاركة، بمجموعة كاملة من خدمات التمويل المباشر وغير المباشر، والتسهيلات الائتمانية للمستوردين التي يقدمها مكتب أبوظبي للصادرات، وسبل تحفيز المعاملات التجارية مع المستوردين والمشتريين من خارج الإمارات، الراغبين في استيراد المنتجات والخدمات ذات المنشأ الإماراتي.
 وأشار العوضي، إلى أهمية التعاون في هذه المرحلة، للمحافظة على موقع الإمارات المتميز عالمياً في قطاع التصدير، بقوله: «نعمل على الاستفادة من الموارد المتاحة كافة لدعم قطاع التصدير الوطني الإماراتي، وضمان توفير شبكة واسعة من المشترين والمستوردين الخارجيين للشركات الوطنية المصدرة في دبي، للمحافظة على استمرار نمو صادراتنا من السلع والخدمات، على نحو يحفز الانتعاش الاقتصادي، والنمو على المدى البعيد، ومن خلال مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، لدينا الإمكانيات والموارد لجذب المشترين، للتعامل مع الشركات الإماراتية الرائدة، عبر مكاتبنا المتوزعة في مختلف دول العالم وأبرز الأسواق الاستراتيجية، ومن خلال شراكتنا مع مكتب أبوظبي للصادرات، وما يقدمه من منتجات تمويل مباشرة وغير مباشرة بشروط وأحكام تنافسية لتشجيع نمو معدلات الصادرات، ستتمكن الشركات الوطنية المصدرة من إبرام المعاملات التجارية بكفاءة».
 وطبقاً لمذكرة التفاهم، ستعمل مؤسسة دبي لتنمية الصادرات مع «أدكس» على دعم المصدرين، بحيث يتم تنويع أسواق التصدير أمام الشركات المحلية، من خلال تعريف هذه الشركات بالتسهيلات التي تقدمها المؤسسة وبحزمة المنتجات والخدمات التمويلية والائتمانية التي يقدمها أبوظبي للصادرات لمساعدة الشركات الإماراتية في دبي على دخول الأسواق العالمية بشكل آمن، والدفع بنمو مستدام لصادرات شركاتهم.
وأكد مدير عام مكتب أبوظبي للصادرات بالإنابة، سعيد الظاهري، أهمية الاتفاقية المشتركة والمنتدى الدولي الافتراضي بقوله: «لطالما سعت الإمارات بكل قوة لتأسيس قاعدة من الحلول والخدمات التمويلية الاستراتيجية لدعم الشركات الوطنية، وتعزيز موقفهم في الأسواق العالمية، كما قامت الدولة بإطلاق العديد من المبادرات، وتأسيس الهيئات المختصة لدعم وصول الصادرات الإماراتية إلى الأسواق العالمية، وزيادة تنافسية المصدرين الوطنيين».