رأس الخيمة (وام)

بحثت غرفة تجارة رأس الخيمة، مع قنصلية زامبيا بالدولة واتحاد غرف التجارة والصناعة الزامبية، أفضل الطرق للتعاون والاستثمار المتاحة لدى الطرفين.
جاء ذلك خلال اجتماع محمد علي مصبح النعيمي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة رأس الخيمة، والذي جرى عن بعد مؤخرا مع كل من دنكان موليما القنصل العام الزامبي في دبي، والدكتور تشابوكا ج.
كاويشا، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة الزامبية، وبحضور محمد حسن السبب مدير عام الغرفة بالوكالة.
وأوضح محمد مصبح النعيمي أن الاجتماع استعرض جملة من القضايا التي تهدف لتعزيز دور القطاع الخاص في النشاط الاقتصادي، مرحباً بالتعاون البناء مع اتحاد الغرف الزيمبابوي، ومشيداً بالمخرجات التي توصل إليها الاجتماع، كما ناقشا معاً حزمة من الموضوعات الرامية لإحداث نقلة نوعية في التجارة البينية، وتعريف المستثمرين في كل من زامبيا والإمارات بالفرص الاستثمارية المتاحة بإمارة رأس الخيمة.
وأضاف النعيمي أن إمارة رأس الخيمة ترحب بمد جسور جديدة مع جمهورية زامبيا، واستشراف مستقبل الاستثمارات المشتركة، في ضوء رغبة القيادة العليا في كل من إمارة رأس الخيمة وجمهورية زامبيا، في بناء شراكة اقتصادية محورها الاستثمار المجدي الذي يحقق منافع مشتركة بينهما، مرحباً بمشاركة الشركات الصغيرة والمتوسطة في زيمبابوي بالمعارض التي تنظمها الغرفة سنوياً، بالتنسيق مع مركز المعارض ومؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب.
من جانبه، أعرب الدكتور تشابوكا ج.
كاويشا، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة الزامبية عن سعادته بهذا اللقاء، والاطلاع عن قرب على مستوى التقدم الذي حققته إمارة رأس الخيمة في شتى مناحي الحياة، لاسيما البنية التحتية والازدهار الاقتصادي، وأبدى ترحيبه وغرف التجارة ببلاده، بالاستثمارات الإماراتية في القطاعين العام والخاص وخاصة مشاريع إمدادات الطاقة والقطاع الزراعي والإنشاءات.