دبي (الاتحاد)

افتتح معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، «المحطة الجديدة لتوليد الطاقة الشمسية لمجموعة دوكاب».
تقع محطة الطاقة الشمسية، وهي عبارة عن مشروع لتوليد الطاقة المتجددة باستطاعة 2 ميجاواط في ساعات الذروة، في المقر الرئيسي لمجموعة دوكاب بمنطقة جبل علي في دبي، وتم تطويرها بالشراكة مع «شركة الاتحاد لخدمات الطاقة» (الاتحاد إسكو) تماشياً مع طموحات دولة الإمارات العربية المتحدة لتسخير قدرات الطاقة الشمسية.
وتتمتع المحطة المكونة من ألواح شمسية أرضية وأخرى مركبة على السطح، بالقدرة على توليد 3.5 جيجا واط في الساعة سنوياً، تكفي لتلبية احتياجات 500 منزل للطاقة، أو ما يكفي لتشغيل مصنع دوكاب للكابلات المعزولة بمادة PVC في الموقع.
وستسهم الطاقة المتجددة التي تولدها محطة دوكاب للطاقة الشمسية في تقليص الانبعاثات السنوية لغاز ثاني أكسيد الكربون بما يقارب 660 طناً سنوياً، تعادل كمية غاز ثاني أكسيد الكربون التي تمتصها 40 ألف شجرة على مدار 10 أعوام.
وقال معالي سعيد الطاير: «يسعدني افتتاح محطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية في «دوكاب» وأبارك للمجموعة هذا الإنجاز الذي يؤكد التزامها بثقافة الاستدامة، ويسلط الضوء على دورها كمؤسسة رائدة تدعم رؤية القيادة الرشيدة في الحد من الانبعاثات الكربونية، واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى أن تكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم، وتوفير 75% من طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050. كما يدعم هذا المشروع جهود هيئة كهرباء ومياه دبي في حماية البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية من خلال زيادة نسبة الطاقة المتجددة والنظيفة في مزيج الطاقة في دبي، وتشجيع الأفراد والمؤسسات على تركيب الأنظمة الشمسية الكهروضوئية في المباني، في إطار مبادرة «شمس دبي» التي تدعم مبادرة «دبي الذكية» التي تهدف إلى جعل دبي المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم».
من جانبه، قال الدكتور أحمد الشيخ رئيس مجلس إدارة دوكاب: «تعكس محطة دوكاب للطاقة الشمسية الجهود المتواصلة التي نبذلها في سبيل تعزيز الاستدامة في أعمالنا».