أبوظبي (الاتحاد)

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، تسجيل زيادة في معدل استخدام قنواته المصرفية الرقمية على مستوى مختلف فئات الخدمات المصرفية للأفراد والشركات خلال النصف الأول من عام 2020، حيث لجأ 60% تقريباً من عملاء الخدمات المصرفية للأفراد لدى المصرف إلى استخدام قنواته الرقمية، لإنجاز أكثر من مليوني عملية مصرفية في الشهر، خصوصاً في الفترة التي شهدت تقييد حركة العملاء نتيجة انتشار جائحة كوفيد - 19. وشهدت هذه الفترة استخدام القنوات الرقمية لإتمام 99% من المعاملات المالية للأفراد، بما فيها المدفوعات وتحويل الأموال، إضافةً إلى 93% من الخدمات غير المالية، مثل تحديث البيانات الشخصية.
كما سجل المصرف نمو بنسبة 25% في شهر يونيو، بعدد العملاء المستفيدين من التمويل الشخصي الفوري عبر التطبيق، مقارنة مع معدل النمو في الأشهر السابقة.
وتشير هذه الإحصائيات إلى تحول جذري في سلوكيات العملاء، وزيادة في الطلب على قنوات الخدمات المصرفية المريحة وغير التلامسية.