برلين (د ب أ)

وصف وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير الخروج المخطط لألمانيا من توليد الكهرباء بالفحم بأنه «مشروع جيل» تاريخي.
وقال ألتماير أمس في البرلمان الألماني (بوندستاج) إنه سيجرى إنهاء توليد الكهرباء من الفحم بحلول عام 2038 على أقصى التقدير بطريقة آمنة من الناحية القانونية ومتعقلة من الناحية الاقتصادية وملزمة من الناحية الاجتماعية، مضيفاً :«العصر الأًحفوري في ألمانيا ينتهي بهذا القرار بلا رجعة».
وذكر ألتماير أنه عبر المساعدات المخطط تقديمها للولايات التي تنتج الفحم بقيمة 40 مليار يورو يمكن خلق فرص عمل جديدة قبل إلغاء القديمة.
وفي إشارة إلى انتقادات من منظمات معنية بحماية البيئة، التي ترى أن خطوة الخروج من إنتاج الفحم متأخرة، قال ألتماير إن الحكومة الألمانية تشعر بالتزام تجاه حماية المناخ - وأيضا تجاه توفير إمداد آمن للكهرباء وبأسعار معقولة.
وأفاد أن ألمانيا هي الدولة الاقتصادية الوحيدة بهذا الحجم التي تخرج من الطاقة النووية بحلول عام 2022 والفحم بحلول عام 2038.