قالت الحكومة اليابانية اليوم الخميس إن عدد الأشخاص الذين فقدوا وظائفهم في اليابان بسبب التداعيات الاقتصادية الناتجة عن تفشي وباء كورونا، قد تجاوز 31 ألفا و700 شخص.

وقد شهد شهر يونيو فصل 12 ألفا و688 شخصا من وظائفهم، بالمقارنة مع 2654 شخصا في أبريل و12 ألفا و952 في مايو، بحسب وزارة الصحة والعمل والرعاية الاجتماعية.

وقالت الوزارة إنه في ظل الأضرار التي لحقت بقطاع السياحة بسبب الوباء، فإن حوالي 20 بالمئة من نسب فقد الوظائف تم تسجيلها في مجال المساكن التي تؤجر للسائحين، وتليها نسبة 14.9 بالمئة في صناعة المطاعم و14.7 بالمئة في قطاع التصنيع.

وكانت الحكومة أعلنت حالة الطوارئ لأول مرة في سبع مقاطعات من بينها طوكيو وأوساكا، في مطلع أبريل، حيث دعت سكانها إلى الامتناع عن الخروج لاسباب غير ضرورية وغير عاجلة، لمنع انتشار الفيروس. وبعد تسعة أيام، تم توسيع الإجراء ليشمل جميع أنحاء البلاد.