أعلنت السلطات الصينية تمديد سياسة خفض أسعار الكهرباء بنسبة 5% حتى نهاية العام، لمساعدة الشركات في التغلب على الصعوبات الناجمة عن تفشي فيروس كورونا.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا)، اليوم الاثنين، أن السياسة التي كان تم تبنيها للفترة من أول فبراير، إلى نهاية يونيو، للتخفيف من تأثير الوباء، ستمتد حتى 31 ديسمبر القادم، و«ستنطبق على مستخدمي المؤسسات، باستثناء أولئك الذين يعملون في القطاعات ذات الاستهلاك العالي للطاقة»، وفقاً للجنة الوطنية للتنمية والإصلاح.

وأشارت اللجنة إلى أن القرار يهدف إلى تخفيض تكاليف الأعمال، وتحقيق الاستقرار في سوق التوظيف.
وشددت السلطات الصينية، مراراً، على الدور المهم لخفض الرسوم في ضمان التوظيف وتلبية الاحتياجات المعيشية الأساسية، وحماية كيانات السوق، بعدما أدت جائحة كورونا إلى تعطيل السلاسل الصناعية العالمية وتراجع الطلب.

وأظهرت بيانات رسمية، يوم أمس، انخفاض أرباح الشركات الصناعية الرئيسية في الصين بنسبة 19.3%، على أساس سنوي، في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2020، بسبب جائحة كورونا.