حاتم فاروق (أبوظبي)

واصل المستثمرون الأجانب في ضخ سيولة شرائية جديدة بالأسواق المالية المحلية، خلال جلسة تعاملات أمس، لتصل قيمة استثمار الأجانب بالأسواق المحلية نحو 36.8 مليون درهم، كصافي شراء، منها 31.1 مليون درهم في سوق دبي المالي، وأكثر من 5.7 مليون درهم، كصافي شراء في سوق أبوظبي للأوراق المالية.
كما جذبت الأسواق المالية المحلية نحو 25 مليون درهم، كصافي شراء المستثمرين الخليجيين، منها 22.6 مليون درهم في سوق أبوظبي، و2.6 مليون درهم في سوق دبي، فيما قام المستثمرون المواطنون باستثمار أكثر من 49.9 مليون درهم، كصافي بيع، بالأسواق المالية المحلية، خلال الجلسة، منها 30.7 مليون درهم قيمة الصافي البيعي في سوق دبي، فيما بلغ صافي البيع في سوق أبوظبي للمستثمرين الإماراتيين نحو 19.2 مليون درهم. 
ونجح مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية في الارتداد صعوداً بنهاية جلسة نهاية أمس، متأثراً بعمليات شراء مؤسساتية وأجنبية استهدفت عدداً من الأسهم القيادية، بعدما بلغت مستويات مغرية للشراء، وفي مقدمتها سهما «اتصالات» و«العالمية القابضة»، وذلك رغم الضغوط البيعية التي مارسها الاستثمار المحلي، خصوصاً على الأسهم المصرفية، وفي مقدمتها سهم «أبوظبي الأول».
وفي المقابل، تعرض مؤشر سوق دبي المالي لضغوط بيع، نتيجة عمليات جني أرباح طالت الأسهم العقارية الكبرى وفي مقدمتها مجموعة شركات «إعمار»، ليغلق منخفضاً تحت مستوى 2100 نقطة، بعد ثلاث جلسات من الارتفاع، بالتزامن مع الاتجاه البيعي الذي سيطر على تعاملات المستثمرين المواطنين والعرب.
وسجلت القيمة الإجمالية للتداولات، نحو 524 مليون درهم، وتم التعامل مع 406.1 مليون سهم، من خلال تنفيذ نحو 7515 صفقة، في الوقت الذي ارتفعت فيه القيمة السوقية للأسهم المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية المالية بنحو 2.8 مليار درهم، مع تعافي الكثير من الأسهم الكبرى بقيادة سهمي «اتصالات» و«العالمية القابضة»، فقدت القيمة السوقية للأسهم المدرجة بسوق دبي المالي بنحو ملياري درهم، نتيجة الضغوط التي تعرض لها عدد من الأسهم الكبرى، ومنها شركات «إعمار» و«دبي الإسلامي». 
وارتد مؤشر سوق أبوظبي، مرتفعاً خلال الجلسة، بنسبة 0.24%، عند مستوى 4329 نقطة، بعدما تم التعامل على 72.5 مليون سهم، بقيمة 196.3 مليون درهم، من خلال تنفيذ 2313 صفقة، في حين هبط مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 1.01% ليغلق عند مستوى 2099 نقطة، بعدما تم التعامل على 333.6 مليون سهم، بقيمة 327.7 مليون درهم، من خلال تنفيذ 5202 صفقة.
وفي سوق أبوظبي، تصدر سهم «الدار العقارية» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية والقيمة، بعدما تم التعامل على أكثر من 32.9 مليون سهم، بقيمة 61.1 مليون درهم، ليغلق على ارتفاع بنسبة 3.35% عند سعر 1.85 درهم، فيما جاء سهم «اتصالات» في صدارة قائمة الأسهم النشطة المؤثرة في دعم وتعزيز ارتفاع المؤشر العام، مسجلاً 45.9 مليون درهم، ليغلق مرتفعاً 0.35% عند 16.9 درهم.
وفي دبي، جاء سهم «الاتحاد العقارية» في صدارة الأسهم النشطة بالكمية، بعدما تم التعامل على أكثر من 74.8 مليون سهم بسعر 0.301 درهم للسهم، بقيمة إجمالية بلغت نحو 23.1 مليون درهم، منخفضاً 4.14%، فيما جاء سهم «إعمار» في صدارة قائمة الأسهم النشطة بالقيمة، مسجلاً 62.4 مليون درهم، ليغلق منخفضاً 1.4% عند 2.8 درهم، خاسراً 4 فلوس عن الإغلاق السابق، بعدما تم التعامل على أكثر من 21.9 مليون سهم.